نمو قياسي في عدد وحجم الاكتتابات في «دبي المالي» 2022 بدعم الأطر التنظيمية والحوكمة

شركات إقليمية تبحث الإدراج في أسواق الإمارات

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تبحث العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة فرص الإدراج في أسواق الإمارات سعياً وراء تعزيز تنافسيتها ودعم مرونتها المالية فيما حقق سوق دبي المالي قفزة قياسية في عدد وحجم الاكتتابات 2022 بدعم تطوير الأطر التنظيمية والحوكمة كما يجري السوق مناقشات مع عدد من الشركات المدرجة في أسواق إقليمية ودولية لإدراجها بشكل مستقل أو مزدوج.

وقال خبراء خلال قمّة الاكتتابات العامة الأولية في الشرق الأوسط، أمس في دبي، إن سوق دبي حقق 2022 طفرة قوية تمثلت في 5 اكتتابات جديدة هي الأولى منذ 2017 وصلت قيمة الطلب على الاكتتاب بها إلى 673 مليار درهم وتمكنت من جمع 31 مليار درهم.

وأفاد الخبراء بأن إعلان حكومة دبي عزمها إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية في سوق دبي انعكس على مستوى السيولة التي بلغت 90 مليار درهم 2022 بنمو 25% ووصل عدد المستثمرين الجدد إلى 167 ألف مستثمر ليتخطى الإجمالي السوق مليون مستثمر أفراداً وشركات.

وأكّد هلال المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، اهتمام الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة في استكشاف فرص الإدراج في أسواق الإمارات موضحاً أن أجندة دبي D33، تعمل على نشر أفضل ممارسات الحوكمة . وأضاف أن المشاريع الجديدة لسوق دبي المالي، كجزء من D33 تهدف إلى تحديد 400 شركة ذات إمكانات عالية لتقوم بدعم بناء القدرات للشركات الصغيرة ومساعدتها على تطوير علامة تجارية عالمية.

وأكّد حامد علي، الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي وناسداك دبي، أن السوق يجري حالياً مناقشات مع عدد من الشركات المدرجة في أسواق إقليمية ودولية بهدف إدراجها بكل مستقل أو مشترك العام الحالي وفقاً لرغبة الشركات التي ترغب في وصول أفضل لمستثمرين عالميين.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

هلال المري: شركات إقليمية تسعى للإدراج في أسواق الإمارات

طباعة Email