"دبي للسلع المتعددة "يوقع مذكرة تفاهم لتعزيز تجارة السلع الزراعية مع أسواق جنوب آسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع مركز دبي للسلع المتعددة - المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع - و"مؤسسة بهارات سبكونتيننت أغري" مذكرة تفاهم يتعاون الطرفان بموجبها على تعزيز نمو حركة التجارة العالمية للسلع الزراعية بين دولة الإمارات وأسواق جنوب آسيا.

وقع الاتفاقية كل من أحمد بن سليّم الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة وسوداكار تومار رئيس مجلس إدارة "مؤسسة بهارات سبكونتيننت أغري" وذلك خلال الدورة الأولى للقمة الزراعية لجنوب آسيا في العاصمة النيبالية كاتماندو.

تهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز نمو قطاع السلع الزراعية العالمي وتوطيد العلاقات التجارية الزراعية بين دولة الإمارات وشبه القارة الآسيوية الجنوبية التي تضم الهند وباكستان وبنغلاديش وسريلانكا ونيبال.

وتؤسس هذه المذكرة لشراكة مثمرة بين مركز دبي للسلع المتعددة و"مؤسسة بهارات سبكونتيننت أغري" للتعاون في مشاريع تكنولوجيا الغذاء والتكنولوجيا الزراعية ومشاركة فرص الأعمال المحتملة، وتعزيز نقل المعرفة من خلال المعارض والمؤتمرات.

و قال أحمد بن سليّم : "يتمتع مركز دبي للسلع المتعددة بسجل حافل من التعاون المثمر مع أسواق منطقة جنوب آسيا. ونفخر اليوم بكون المركز يضم أكثر من 4250 شركة مسجلة من جنوب آسيا تنشط في العديد من القطاعات ومنها الزراعة. ويأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه مع "مؤسسة بهارات سبكونتيننت أغري" في توقيت إستراتيجي مهم جداً في ظل ما شهدناه خلال السنوات الأخيرة من ارتفاع كبير في حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات وجنوب آسيا، والذي نتوقع أن يواصل نموه أكثر مع توقيع اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة وممرات تجارة الأغذية ومن أبرزها اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التي جرى توقيعها مؤخراً بين الإمارات والهند".

ويتمتع مركز دبي للسلع المتعددة بتاريخ طويل من المساهمة الفعالة في تسهيل حركة التجارة الزراعية بين جنوب آسيا ودولة الإمارات.

ومع تزايد الوعي بقضايا الأمن الغذائي العالمي تحتل السلع الزراعية دوراً استراتيجياً متزايد الأهمية في مزيج السلع في مركز دبي للسلع المتعددة ومنها الشاي والقهوة وفول الصويا والسكر والتوابل والعديد من السلع الزراعية الأخرى.

طباعة Email