أطلقتها وزارة الاقتصاد

طلبة جامعة الإمارات يفوزون في مسابقة «هاكاثون السياحة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك ثلاثة طلاب من جامعة الإمارات في منطقة العين في مسابقة «هاكاثون السياحة»، التي أطلقتها وزارة الاقتصاد. وقام معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، بتكريم الطلبة الفائزين، حيث اجتهد كل من عبدالرحمن حميد ويربول شوموتوف ونورا سعيد البلوشي في تقديمهم فكرة رائدة تدعم القطاع السياحي في الدولة، وتحفز السياح عموماً على زيارة واستكشاف الأماكن السياحية في شتى إمارات الدولة، المراعية للبيئة من خلال الواقع المعزز والواقع الافتراضي، والتنويه في الوقت ذاته بأهمية شجرة الغاف لتوعية السياح والزوار بالثقافة الإماراتية، منوهين في الوقت ذاته بأن المسابقة تأخذ على عاتقها بناء قدرات الطلبة المشاركين، وتعزيز وعيهم بأهمية قطاع السياحة بوصفه داعماً رئيساً للاقتصاد الوطني.

وقال عبدالرحمن حميد، طالب بكلية الهندسة، في هذا الإطار: «أستطيع القول بأننا لم نتردد مطلقاً في المشاركة في مسابقة «هاكاثون السياحة»، التي تسلط الضوء على تطوير المجال السياحي في دولة الإمارات بشكل مستدام، بحيث يدعم تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للسياحة 2031 عن طريق تحفيز القدرات الوطنية على المشاركة في تنمية واستدامة القطاع السياحي». وأضاف: «وأتمنى أن تأخذ الجهات المعنية على عاتقها أيضاً إطلاق البرامج والمسابقات والمبادرات التي تستهدف الطلبة والطالبات وتحفيزهم فعلياً على المشاركة بهدف تعزيز مساهمتهم في كل المجالات السياحية، ودعم المنظومة السياحية، وتوفير تجربة مميزة للسياح، قائمة على التنوع السياحي، وبشكل استثنائي، وبما يرسخ مكانة دولة الإمارات وجهة سياحية رئيسة على المستوى العالمي».

كما قال يربول شوموتوف، طالب بكلية تقنية المعلومات: «نعم، اجتهدنا كفريق عمل طلابي من جامعة الإمارات على طرح فكرة للمشاركة في مسابقة «هاكاثون السياحة»، إذ لها العديد من الأهداف السامية، التي تتمثل في دعم جهود الدولة الرامية إلى غرس ثقافة ريادة الأعمال في الجامعات والمدارس، عبر تشجيع الطلاب والأجيال الناشئة على الابتكار والإبداع، وتوفير كل الفرص والممكنات لتحويل أفكارهم الملهمة إلى مشاريع واقعية ومستدامة في قطاعات السفر والسياحة والضيافة».

وأكد شوموتوف أن دولة الإمارات تعتبر وجهة سياحية رائدة، بل إنها مبنية على التنوع السياحي من خلال الاستفادة من المميزات والخصائص الفريدة لإمارات الدولة السبع.

وأشارت نورا سعيد البلوشي، طالبة بكلية إدارة الأعمال، إلى عدم ترددهم مطلقاً كفريق عمل طلابي بالمشاركة في المسابقة، التي من شأنها أن تحفز القدرات الوطنية على المشاركة في تنمية واستدامة القطاع السياحي وتزويدهم بمهارات المستقبل. وأضافت البلوشي: «وليس هذا فحسب، إذ إن القيادة الرشيدة في الدولة تؤمن دائماً بقدرات الشباب، ولها توجيهاتها الحثيثة نحو دعمهم وتمكينهم في العديد من القطاعات، منها القطاع السياحي، باعتبارهم ركيزة أساسية في تعزيز نمو هذا القطاع الحيوي ودفعه إلى مستويات متقدمة وتنافسية إقليمياً وعالمياً».

طباعة Email