أطلقته الدار العقارية بالشراكة مع «دايموند ديفلوبرز»

بيع أولى مراحل «المدينة المستدامة - جزيرة ياس» في 24 ساعة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح مشروع «المدينة المستدامة - جزيرة ياس»، الذي أطلقته شركة الدار العقارية «الدار» بالشراكة مع «دايموند ديفلوبرز»، ببيع جميع الوحدات السكنية للمرحلة الأولى في غضون 24 ساعة فقط من طرحها للبيع.

وبلغت قيمة مبيعات المرحلة الأولى لهذا المجتمع المرتكز على الاستدامة أكثر من مليار درهم، الأمر الذي دفع الشركة إلى طرح بقية وحدات المشروع للبيع، وتشمل 352 منزل تاون هاوس وشقة سكنية.

تشمل المرحلة الأولى من المشروع تطوير 512 وحدة سكنية، تم بيع 76 % منها لأشخاص أجانب يعيش 24 % منهم خارج الدولة، الأمر الذي يعكس تزايد قاعدة العملاء الدوليين لشركة الدار.

 وتم بيع 87 % من هذه العقارات إلى أشخاص يشترون للمرة الأولى من الدار العقارية ما يشير إلى تكون قاعدة عملاء جديدة تسعى لتبني أسلوب حياة أكثر استدامة.

ولوحظ أن 66 % من المشترين تقل أعمارهم عن 45 عاماً، ما يدل على وجود طلب قوي على العقارات والمجتمعات القائمة على الاستدامة بين شرائح العملاء الجدد والأجيال الشابة.

وقال جوناثان إيميري، الرئيس التنفيذي لشركة «الدار للتطوير»: «تعد دولة الإمارات من أولى الدول التي وضعت الاستدامة في مقدمة أولوياتها وخططها التنموية بدءاً من مشاريع ومبادرات الأجندة الخضراء وصولاً إلى اعتماد 2023 عاماً للاستدامة.. ويعكس النجاح الذي حققته «المدينة المستدامة - جزيرة ياس» الدور الفعال للمبادرات الحكيمة التي تبنتها حكومة أبوظبي، ورغبة المشترين بتبني أساليب حياة أكثر استدامة، ولهذا سنعمل على تطوير المزيد من هذه المشاريع في جميع أنحاء المنطقة بالتعاون مع «دايموند ديفلوبرز»».

وأضاف إيمري: «يشكل بيع جميع وحدات المرحلة الأولى للمشروع مسك الختام لهذا الأسبوع الاستثنائي بعد إعلان التزامنا بتحقيق صافي الانبعاثات الصفري وعدد من الالتزامات الأخرى خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة».

وتعد هذه المرة الأولى التي تطلق فيها الدار مبيعاتها دون الحاجة لاستخدام أية معاملات ورقية ليتمكن عملاؤها من إتمام عمليات الشراء باستخدام المعاملات الإلكترونية والتوقيع الرقمي.

ويوفر التحول الرقمي في المعاملات العقارية والذي أتاحه قانون المعاملات الإلكترونية وخدمات الثقة الذي أطلقته دولة الإمارات أخيراً، تجربة أفضل وأكثر سهولة للعملاء تمكنهم من إتمام معاملاتهم بأسلوب صديق للبيئة.

وكان قد تم الإعلان عن «المدينة المستدامة - جزيرة ياس» خلال شهر يناير 2022 خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، وهي نتاج مشروع مشترك مع «دايموند ديفيلوبرز» التي تقف وراء العلامة التجارية للمدينة المستدامة.. وسيبدأ بناء المشروع في الربع الثاني من عام 2023 ومن المتوقع البدء في تسليم المرحلة الأولى خلال الربع الرابع من عام 2025.

 

طباعة Email