"طاقة" تستحوذ على حصّة في شركة تشغيل وصيانة محطة "الطويلة بي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، التي تُعدّ إحدى أكبر شركات المرافق المتكاملة المدرجة في السوق المالي في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم، عن استحواذها على حصّة في الشركة المسؤولة عن تشغيل وصيانة محطة "الطويلة بي"، التي تعد واحدة من أكبر محطات تحلية المياه وتوليد الكهرباء في الدولة، إضافة إلى استحواذها على حصة إضافية في المحطة نفسها.

وكجزء من صفقة الاستحواذ، التي بلغت قيمتها ما يقارب 239 مليون درهم (65 مليون دولار أمريكي)، أكملت "طاقة" استحواذها على كامل حصص شركة "بي تي يو" للطاقة في محطة "الطويلة بي" وذلك من الجهات المسؤولة عن تصفية هذه الشركة.

وبالأخص، شملت الصفقة، استحواذ "طاقة" على حصّة 10% إضافية من حصص شركة "الطويلة آسيا للطاقة" (تابكو)، المالكة لمحطة "الطويلة بي"، وبذلك ازدادت الحصة الإجمالية لـ "طاقة" في (تابكو) إلى 70%. وبالإضافة إلى ذلك، استحوذت "طاقة" على حصة 25% في شركة "آسيا جلف باور سيرفس المحدودة"، وهي شركة التشغيل والصيانة العائدة لـ"تابكو".

وتساهم عمليّة الاستحواذ هذه في تمكين "طاقة" من تحقيق استراتيجيتها واغتنام فرص النموّ، وتعزيز قدراتها في مجال أعمال تشغيل وصيانة محطات تحلية المياه وتوليد الكهرباء، وبالتالي ترسيخ مكانتها كشركة رائدة في مجال تطوير وتشغيل أصول الطاقة على مستوى المنطقة، بما في ذلك دولة الإمارات، وغانا والمغرب.

وقال فريد العولقي، المدير التنفيذي لقطاع أعمال توليد الكهرباء وتحلية المياه في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) - بهذه المناسبة -: "طاقة لديها خطط طموحة لتحقيق النمو في أعمالها في قطاع توليد الكهرباء وتحلية المياه هنا داخل دولة الإمارات، وعملية الاستحواذ هذه هي خطوة نحو تحقيق هذا الطموح. كما أن الاستحواذ على حصّة إضافية في محطة "الطويلة بي"، إضافة إلى تعزيز قدراتنا في مجال أعمال التشغيل والصيانة، يُظهران التقدّم الحقيقي الذي نحرزه في إطار مساعينا لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية الطموحة، المتمثلة بترسيخ مكانتنا كشركة مرافق متكاملة تحقق القيمة لمساهميها وأصحاب المصلحة لديها."

وتجدر الإشارة إلى أنّ القدرة الإجمالية لتوليد الكهرباء لمحطة "الطويلة بي" تبلغ 2.2 جيجاواط، والقدرة الإجماليّة لتحلية المياه تبلغ 162 مليون جالون يوميّاً.

طباعة Email