«نايت فرانك»: ازدهار السوق الصناعي في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت المراجعة السنوية للقطاع الصناعي في دبي وأبوظبي الصادرة عن شركة الاستشارات العقارية العالمية «نايت فرانك»، ارتفاع إيجارات القطاع الصناعي في دبي بقوة على مدار الأشهر الـ12 الأخيرة، مع استمرار تجاوز الطلب للعرض.

وشهدت جميع الأسواق الفرعية الصناعية التسعة التي تتابعها شركة «نايت فرانك» في دبي ارتفاعات قوية في الإيجارات عام 2022، وهي حالياً أعلى من مستويات الإيجارات السابقة للوباء.

وقال فيصل دوراني الشريك ورئيس أبحاث الشرق الأوسط في «نايت فرانك»: يُعدّ السوق الصناعي في دبي قطاعاً مزدهراً يلعب دوراً رئيساً في اقتصاد الإمارة، حيث يمثل ما يقارب 60% من الناتج المحلي الإجمالي. في دبي على وجه الخصوص، أظهر متوسط معدلات إيجار المخازن تحسناً ملحوظاً في الأشهر الاثني عشر الماضية، حيث ارتفع الطلب بنسبة 17.7%.

أجواء تفاؤلية

وأضاف: يرجع جزء كبير من ذلك إلى استجابة الحكومة للوباء والرؤية الاستباقية، التي عملت على تعزيز ثقة الأعمال التجارية. وقد أدت هذه الأجواء التفاؤلية إلى زيادة عدد الوافدين الجدد إلى السوق الصناعية، لا سيما قطاع التصنيع الذي يمثل الآن 36% من 12.2 مليون قدم مربعة من الطلب الذي سجلناه خلال عام 2022.

ويأتي بعده مباشرة قطاع الخدمات اللوجستية، الذي بلغت حصته من إجمالي الطلب في العام الماضي 1.95 مليون قدم مربع.

وسلطت نايت فرانك الضوء على عوامل مثل الموقع الاستراتيجي لدولة الإمارات والبنية التحتية عالمية المستوى، والسياسات المؤيدة لقطاع الأعمال، والتحفيز الاقتصادي وتوجهات التجارة الإلكترونية، وهي عوامل تستمر في جعل الإمارات وجهة عالمية لشاغلي العقارات الصناعية والتصنيعية.

كما يتيح قانون الملكية الأجنبية بنسبة 100% للشركات الملكية الكاملة والعمل في المناطق الحرة الراسخة في المدينة، وهذا يستقطب الشركات المصنعة العالمية التي لم تكن موجودة سابقاً في دبي.

وقال آدم وين، شريك مساعد – رئيس مشترك لقسم الصناعة والخدمات اللوجيستية في فرع الإمارات لشركة «نايت فرانك»: كان 2022 عاماً قوياً آخر شهده قطاع الصناعة والخدمات اللوجستية في الإمارات حيث يواصل السوق ارتقاءه في مسار التطور والنضج.

وعلى مدى الاثني عشر شهراً الأخيرة، استمر شاغلو العقارات في طلب وحداتٍ من الدرجة الأولى بالموازاة مع إمدادٍ محدود في السوق؛ وهو عامل حاسم في دعم مرونة وأداء القطاع.

تنويع المحافظ

وقال أندري لوف رئيس أسواق رأس المال في الشرق الأوسط وخدمات الملكيات والإيجارات والوكالة التجارية في شركة «نايت فرانك»: ما زلنا نلاحظ وجود طلبٍ على وحدات لوجستية مناسبة للتأجير من المستثمرين والصناديق العقارية الذين يسعون إلى تنويع محافظهم الاستثمارية.

وعندما بنى أحد المطورين العقاريين منشأة من الدرجة الأولى، فقد رأينا أنها تمثل توجّهاً لأن شاغلي العقارات المحليين والدوليين على استعدادٍ لتوقيع عقود إيجارٍ أطول بدون انقطاع، إلى جانب إيجاراتٍ سوقيةٍ أعلى.

إيجارات أبوظبي

وبالنسبة لأبوظبي، يتسم الوضع باستقرارٍ أكثر مع بقاء إيجارات المخازن في الأسواق الرئيسية الستة التي تتابعها شركة «نايت فرانك» دون تغييرٍ خلال 2022. ولا تزال الأسعار في المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي (550 درهماً للمتر المربع) هي الأغلى في المدينة.

وعلى الرغم من أن هذه المنطقة الحرة استأجرت مساحة أكبر في عام 2022 مقارنة بـ2021، فإن الإيجارات لا تزال مستقرة، ويعود ذلك أساساً إلى أن مستويات العقارات الشاغرة لا تزال مرتفعة. ولم تشهد المناطق الصناعية الأخرى في أبوظبي مثل منطقة كيزاد أي تغيير في الإيجارات، بما أن الطلب بقي ثابتاً.

طباعة Email