اختتام معرض «لايت ميدل إيست» بعد سلسلة من الفعاليات والأنشطة الجديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتم معرض لايت ميدل إيست | إنتلجنت بيلدنج ميدل إيست، منصة التواصل والتوريد الرائدة في المنطقة والمتخصصة بحلول تكنولوجيا البناء والتصميم والإضاءة، فعالياته التي استمرت لثلاثة أيام في مركز دبي التجاري العالمي. ويعود المعرض إلى مركز دبي التجاري العالمي من 16 إلى 18 يناير 2024.

واحتضنت دورة هذا العام سلسلة من الفعاليات والأنشطة الجديدة، بما فيها ميراكي، ورشة تصميم الإضاءة العملية التي مكنت الزوار من الانضمام إلى الجلسات العملية التي توجههم خلال جميع مراحل مشروع الإضاءة، بدءاً من تطوير المفهوم وحتى تنفيذ المشروع على أرض الواقع.

وألقت ديبالي شيرسات، مصممة الإضاءة ومضيفة الفعالية والمشرفة على ورشة التصميم، كلمة خلال المعرض أشارت فيها إلى أهمية ميراكي التي تجاوزت ورشات تصميم الإضاءة التقليدية لتجمع بين الفن والإبداع والتركيز على الإضاءة، حيث قالت: «تحتضن الفعالية تحفاً فنية تركز على إلهام العقول الشابة وتزويدهم بوعي جماعي».

وتحدث الدكتور جاك خوري، المستشار الأول المستقل والاستشاري المختص بالتوائم الرقمية، في اليوم الأخير من قمة المباني الذكية، مشيراً إلى إمكانية تعزيز قطاع البناء من خلال اعتماد التقنيات الجديدة بالاستفادة من القواسم المشتركة بين ممارسات البناء الذكية وعالم الميتافيرس. 

وقال: تأتي المشاكل الرئيسية في البناء من سوء التخطيط والتواصل والتقنيات القديمة، كما أسهم وجود الموظفين غير المؤهلين إلى زيادة الإنفاق والتأخر في عمليات التسليم، ما يؤكد أهمية التقنيات الجديدة ويدفعنا إلى اعتمادها. وقد بدأنا بالتصميم ثنائي الأبعاد بمساعدة الحاسوب، ولدينا الآن نمذجة ثلاثية الأبعاد لمعلومات المباني والتوائم الرقمية، ما يمنح فرص التعاون الواسعة لتخفيف نسبة الخطأ.

حيث تتيح التوائم الرقمية إمكانية تتبع المشروع والقيام بالإجراءات المناسبة في الوقت الفعلي. وتتمثل الخطوة التالية في التصميم المعتمد على مبادئ ميتا، حيث تتيح بعض العوالم التي يتم إنشاؤها بواسطة الحاسوب للأشخاص شراء عقاراتهم الافتراضية الخاصة، والتي يتم تطويرها على أيدي المهندسين المعماريين المبدعين، كما هو الحال في الواقع. ويحظى المهندسون المعماريون في عالم الميتافيرس بإمكانات واسعة لا يحدها العالم الواقعي ومبادئ الهندسة وميزانيات البناء، ما يسمح لهم بإبداع تصاميم استثنائية.

وأتاحت منصة سبوت لايت الجديدة خلال فعالية هذا العام، إمكانية الاطلاع على آخر التطورات في القطاع بما يشمل مجالات الإضاءة والتكنولوجيا والبيئة المبنية. وانطلق البرنامج بورشة عمل لمدة 90 دقيقة، والتي استضافها استديو لايت إن مي لاستكشاف حلول العافية والبيئة والاستدامة والتوازن بين العمل والحياة. 

وتحدثت ماجالي مينديز، المؤسسة المشاركة لاستديو لايت إن مي، خلال الجلسات الحوارية عن دور شركات التصميم في تكريس الوعي بأهمية العمل في أجواء ومكاتب صحية.

طباعة Email