"مبادلة للطاقة" تتعاون مع OMV و PARCO لبحث فرص التعاون في مجال الوقود المستدام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مبادلة للطاقة، شركة الطاقة الدولية في أبوظبي، عن توقيع مذكرة تفاهم مع كل من "أو إم في" (OMV) و "باك أراب ريفاينري ليمتد - باركو" (PARCO)، بهدف بحث فرص التعاون في مجال الوقود المستدام وإنتاج المواد الأولية في باكستان.

وبموجب الاتفاقية، ستعمل الشركات الثلاث على بحث امكانية القيام بمشاريع تتمحور حول مبادرات الاقتصاد الدائري، بما في ذلك إنتاج البلاستيك وإعادة تدويره، إضافة إلى إنتاج الوقود المستدام والمواد الأولية، وتطوير الزيوت الاصطناعية والمنتجات الكيماوية.. وسيسهم هذا التعاون في توطيد الشراكة الراسخة بين الأطراف الثلاثة التي ستسعى إلى توظيف أحدث التقنيات مع الاستفادة من توفر البنية التحتية والوصول إلى الأسواق.

وبالتماشي مع استراتيجية مبادلة للطاقة القائمة على السعي لإيجاد الفرص في قطاعات الطاقة الجديدة والحلول منخفضة الانبعاثات، فإن الاتفاقية من شأنها دعم استراتيجية الاستدامة التي أطلقتها الشركة مؤخراً، بحسب الأولويات الثلاث الرئيسية التي حددتها وهي: العمل على إحداث تأثير بيئي إيجابي، وضمان القيام بالعمليات التشغيلية بطريقة مسؤولة، وأن تكون مبادلة للطاقة الشريك المفضل، حيث يأمل الشركاء أيضاً من خلال الاتفاقية تكثيف الجهود لضمان أمن الطاقة فيمناطق العملاء الرئيسية.

وقال منصور محمد آل حامد، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للطاقة: لقد حرصنا على تأسيس استراتيجية واضحة المعالم تمكننا من السعي الدؤوب وراء فرص قطاعات الطاقة الجديدة، من أجل التوصل إلى حلول منخفضة الانبعاثات، مما يساهم في دعم تحول الطاقة.. وتستند هذه الاتفاقية على شراكات قائمة لتجمع بين توفر التكنولوجيا الرائدة مع الخبرات في مجال تحول الطاقة بالإضافة إلى توفر البنية التحتية للسوق، ما سيسهم في تحقيق الاقتصاد الدائري على نطاق واسع.. وانطلاقاً من التزام دولة الإمارات بمبادرة الوصول إلى الحياد الكربوني، آمل أن يصب هذا التعاون في تحقيق أهداف هذه المبادرة.

ويدعم هذا المشروع أهداف شركة (OMV) للوصول إلى الصافي الصفري للانبعاثات الكربونية، كما يتماشى مع استراتيجيتها لتصبح منتجاً رائداً ومبتكراً للوقود المستدام والمواد الخام.. كما ستساعد الاتفاقية (PARCO) في تعزيز مكانتها كلاعب مهم في الاقتصاد الدائري، وتعميق التكامل في صناعة المواد الكيماوية والأولية، فضلاً عن تطوير الحلول المستدامة منخفضة الكربون بشكل استباقي لتنويع أعمالها.

وقال شاهد محمود خان، العضو المنتدب لشركة (PARCO): بما أننا نمثل شريان الطاقة الرئيسي في بلادنا، سنواصل مهمتنا الهادفة لحماية مستقبل الطاقة المستدامة فيها، مشيرا إلى أن باكستان تمتلك إمكانات هائلة تساعدها على المضي قدما للاستفادة من أنواع الوقود الصديقة للبيئة.

وأعرب عن سعادته بالتعاون مع مبادلة للطاقة و (OMV) لتسريع تحول الطاقة في باكستان، مشيرا إلى أن التقنيات والخبرات ستلعبان دوراً أساسياً في استكشاف آفاق الاقتصاد الدائري والوقود المستدام.

وقال مارتين فان كوتين، عضو المجلس التنفيذي لشركة (OMV)، والرئيس التنفيذي لعمليات الوقود والمواد الأولية: نعرب عن سعادتنا للدخول في هذا النشاط المشترك الذي يسهم في دعم إستراتيجية أعمالنا المستدامة، معربا عن اعتقاده بأن الحصول على المواد الخام المستدامة والنفايات البلاستيكية يمثل عنصراً أساسياً في مساعينا الرامية لتوسيع إنتاج الوقود المستدام وتكنولوجيا "ReOil" التي قمنا بتطويرها.

طباعة Email