الصفقات الإجمالية تجاوزت قيمتها 528 مليار درهم للمرة الأولى في تاريخ الإمارة

إنجاز 55 مشروعاً عقاريّاً بدبي بـ11.9 ملياراً في 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهى القطاع العقاري في إمارة دبي عاماً استثنائياً شهد فيه أداءً قوياً بنتائج قياسيّة تشكّل داعماً رئيساً لتوجّهات الإمارة المستقبليّة، المتجسدة في أجندتها الاقتصاديّة D33، التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أخيراً بمستهدفات اقتصادية طموحة وفي مقدمتها مضاعفة حجم اقتصاد دبي في العقد المقبل وصولاً إلى عام 2033، وترسيخ موقعها ضمن أفضل 3 مدن اقتصادية حول العالم.

مشروعات

وفي الوقت الذي تجاوزت فيه قيمة التصرفات العقاريّة في دبي 528 مليار درهم المرة الأولى، بعد تسجيل 122,658 تصرفاً عقاريّاً في 2022؛ شهدت الإمارة إنجاز 55 مشروعاً عقاريّاً بقيمة 11.9 مليار درهم، بنمو يصل إلى 57% من ناحية عدد المشروعات المنجزة، و8% من ناحية القيمة، في حين وصل عدد المشروعات العقاريّة قيد الإنجاز إلى 350 مشروعاً.

وتؤكّد هذه النتائج ريادة دبي وجهة عالمية أولى للاستثمار العقاري، وتبرز جهوزيّة القطاع واستدامته، والحوكمة الفاعلة التي يمتاز بها، فيما تتبنى دائرة الأراضي والأملاك في دبي نهجاً يُسهم في تمكين المجتمع العقاري عبر خدمات عقاريّة استباقيّة سهلة، وتشريعات وبيانات متكاملة، وبشراكات فعالة وبنية تحتيّة رقمية رائدة وكادر بشري مؤهّل، الأمر الذي ينعكس أثره على النتائج القياسيّة وغير المسبوقة التي يحققها القطاع عاماً تلو آخر، تعزيزاً لمكانة دبي المتميّزة على صعيد الاستثمار العقاري إقليمياً ودولياً.

ثقة

وتشهد دبي اهتماماً متزايداً من جانب المستثمرين من داخل الدولة ومن مختلف أنحاء العالم، في تأكيد على المدى المتقدم من الثقة الذي تحظى به دبي لدى الأوساط الاستثمارية العالمية، في ضوء ما يتمتع به اقتصادها من مقومات النمو والاستدامة وما تتسم به بيئتها الاستثمارية من أعلى مستويات الأمان والاستقرار، فضلاً عن حيوية القطاع العقاري وآفاقه المستقبلية، وذلك في الوقت الذي تلبي فيه المشروعات العقاريّة المنجزة إلى جانب المشروعات قيد الإنجاز الطلب المتنامي في السوق العقاري، وتنسجم مع تطلعات المستثمرين من مختلف الجنسيات.

وتُظهر بيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي أنّ عدد المطوّرين العقاريين الجدد في العام الماضي بلغ 140 مطوّراً عقاريّاً، في حين وصل عدد الوسطاء العقاريين المسجلين إلى 12,989 وسيطاً، منهم 5,703 وسطاء جدد، أسهموا في 24,824 إجراءً، بقيمة 5.33 مليارات درهم.

ووصل عدد مكاتب الوسطاء العقاريين المسجلة لدى الدائرة إلى 1,391 مكتباً، في حين وصل عدد المقيّمين العقاريين المسجلين لديها إلى 78 مقيّماً، منهم 12 جديداً. وبلغ عدد مكاتب التقييم العقاري المسجلة 42 مكتباً، منها مكتبان جديدان، في حين بلغ عدد المكاتب العقاريّة 2,704 مكاتب.

طباعة Email