تعاون بين موانئ أبوظبي وشركة النفط ووزارة الصناعة بكازاخستان

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت مجموعة موانئ أبوظبي اتفاقية شراكة استراتيجية مع الشركة الكازاخستانية الوطنية للنفط «كاز موناي غاز»، واتفاقية مبدئية مع وزارة الصناعة وتطوير البنية التحتية في كازاخستان للتعاون في بناء أسطول بحري وتطوير البنية التحتية البحرية في بحر قزوين والبحر الأسود. ويأتي هذا التعاون عقب اتفاقية الشراكة التي تم الإعلان عنها مؤخراً مع «كي إم تي إف» - كازمورترانسفلوت، شركة الخدمات البحرية واللوجستية التابعة للشركة الكازاخستانية الوطنية للنفط، والتي تنص على إطلاق مشروع مشترك حصري يهدف إلى تقديم الخدمات البحرية والشحن لشركات الطاقة العاملة في منطقة بحر قزوين.

وتعكس الاتفاقية الجديدة التوسع اللافت في أعمال مجموعة موانئ أبوظبي في منطقة آسيا الوسطى وكازاخستان، التي تعد سوقاً رئيسية لقطاعات الطاقة والنقل والخدمات اللوجستية، وتتمتع بأهمية استراتيجية، باعتبارها ممراً تجارياً رئيسياً بين قارتي أوروبا وآسيا.

وسيستطلع الجانبان بموجب الاتفاقية فرص التعاون في مجموعة واسعة من المشاريع بالمنطقة، بما يشمل بناء أسطول بحري جديد من سفن المياه الضحلة لدعم عمليات قطاع النفط والغاز البحرية ببحر قزوين، وتطوير أسطول من ناقلات النفط لدعم جهود تصدير النفط الكازاخستاني. كما يتضمن التعاون إمكانية تأسيس مشروع مشترك للمساهمة في عمليات نقل البضائع السائبة، واستكشاف الفرص المتاحة لبناء سفن شحن البضائع السائبة أو شرائها لدعم المشروع. وتنص الاتفاقية المبدئية الموقعة مع وزارة الصناعة وتطوير البنية التحتية في كازاخستان على تعاون الجانبين في تطوير عمليات التجارة الدولية وتأسيس ممرات النقل التجاري عبر جمهورية كازاخستان مع إمكانية تطوير مرافق الموانئ والخدمات اللوجستية، إضافة إلى تعزيز الأسطول البحري الوطني الكازاخستاني.

نطاق واسع

وقال فلاح الأحبابي، رئيس مجلس إدارة مجموعة موانئ أبوظبي: «تتسم اتفاقية الشراكة بنطاقها الواسع ورؤيتها المستقبلية، وتعد الأولى من نوعها بين شركة إماراتية و«كاز موناي غاز»، كما تتسق مع الأولويات الاستراتيجية للإمارات، وتضع أسساً متينة لتحقيق النمو في كازاخستان والمنطقة. ويسرنا العمل مع شركائنا في وزارة الصناعة وتطوير البنية التحتية في كازاخستان بهدف تطوير ممرات حيوية لحركة التجارة والنقل الدولية».

طباعة Email