"مياه وكهرباء الإمارات" تُصدر طلبات تقديم العروض لمشروع تطوير محطة العجبان للطاقة الشمسية الكهروضوئية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت شركة مياه وكهرباء الإمارات، الرائدة في التنسيق المتكامل للتخطيط والشراء والإمداد بالمياه والكهرباء في جميع أنحاء دولة الإمارات، طلبات تقديم العروض للشركات والائتلافات المؤهلة لتنفيذ مشروع تطوير محطة جديدة للطاقة الشمسية الكهروضوئية في منطقة العجبان في إمارة أبوظبي، وفقا لنموذج المنتج المستقل.

يشمل هذا المشروع إنشاء محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية لإنتاج 1500 ميجاوات (تيار متردد)، بما يكفي تزويد نحو 160 ألف منزل بطاقة الكهربائية في جميع أنحاء الدولة، وبمجرَّد دخول المشروع حيز التشغيل التجاري، فمن المتوقع أن تنخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في أبوظبي حولي 2.4 مليون طن متري سنويًا، وزيادة ناتج الطاقة الشمسية في شبكة أبوظبي إلى حوالي 4 جيجاوات (تيار متردد).

وتُسهم المحطة الجديدة بشكل أساسي إلى جانب مشروعي الطاقة الشمسية السابقين اللذين تعمل عليهما شركة مياه وكهرباء الإمارات، وهما محطة نور أبوظبي، ومشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، في تحقيق استراتيجية نقل الطاقة والاستدامة في أبوظبي، بحيث تؤدي دورًا حيوياً في تحقيق أهداف الاستدامة وتنويع مصادر إنتاج الطاقة بنجاح، ودعم أهداف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، والمبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وقال عثمان جمعة آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات: "تعمل الشركة من خلال زيادة إنتاج الطاقة الشمسية على تحقيق خطتها الاستراتيجية لتحويل إنتاج الطاقة إلى نظام منخفض الكربون. لقد أبدت العديد من الشركات والائتلافات اهتمامها بتنفيذ هذا المشروع لدى الإعلان عن طلب إبداء الاهتمام، ونتطلع إلى استلام عروض الشركات المؤهلة للانتقال إلى المرحلة التالية من التنفيذ. مشروع محطة العجبان هو ثالث المشاريع الريادية للطاقة الشمسية الكهروضوئية التي تنفذها شركة مياه وكهرباء الإمارات، وسيسهم في جعل أبوظبي موطناً لأكبر ثلاث محطات مستقلة للطاقة الشمسية في العالم. وستزيد محطات الطاقة الشمسية التابعة لشركة مياه وكهرباء الإمارات من قدرة توليد الطاقة الشمسية إلى 4 جيجاوات، وتقليل انبعاثات الكربون بنحو 6 ملايين طن متري سنويًا."

ويتم إصدار طلب تقديم العروض للمطورين وائتلاف المطورين الذين اجتازوا عملية التأهيل بعد مرحلة إبداء الاهتمام التي جرت في مايو 2022، حيث تقدمت 43 شركة وائتلافا بخطاب إبداء الاهتمام لتنفيذ المشروع، في حين تم تأهيل 19 من هذه الشركات والائتلافات لمرحلة طلب تقديم العروض بعد تقديم بيانات التأهيل اللازمة. يوفر طلب تقديم العروض المتطلبات التفصيلية والمعايير الفنية المقترحة للمشروع لدعم الشركات والائتلافات في عروضها.

يشمل هذا المشروع تطوير وتمويل وبناء وتشغيل وصيانة وتملُّك المحطة الجديدة، بالإضافة إلى أعمال البنية التحتية المرتبطة بها. وستكون حصة المطور أو ائتلاف المطورين الفائز بالعطاء 40% من أسهم المشروع، فيما ستمتلك حكومة أبوظبي بشكل غير مباشر الحصة المتبقية من المشروع.

سيدخل المطور الفائز بالمشروع في اتفاقية طويلة الأجل مع شركة مياه وكهرباء الإمارات لشراء الطاقة، باعتبارها المشتري الوحيد لكميات الماء والكهرباء المُنتجة في إمارة أبو ظبي. وسيتم تنظيم اتفاقية شراء الطاقة، بحيث تدفع شركة مياه وكهرباء الإمارات فقط مقابل صافي الطاقة الكهربائية التي تنتجها المحطة.

ويتعين على جميع المطورين أو ائتلاف المطورين المؤهلة تقديم العروض إلى شركة مياه وكهرباء الإمارات مع نهاية الربع الأول من العام 2023، وبعد ذلك ستقوم الشركة بإعلان قائمة الشركات والائتلافات المتقدمة بعروضها ضمن فعالية خاصة بهذا الأمر.

طباعة Email