تطوير التعاون الإماراتي الألماني في مجالات الطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت المجموعة التوجيهية المنبثقة عن «إعلان النوايا» للتعاون المشترك في مجالات الطاقة بين دولة الإمارات وجمهورية ألمانيا الاتحادية، والذي وقعه البلدان في بداية العام 2017، اجتماعها السابع، على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، وذلك لبحث سبل التعاون في مجال طاقة الهيدروجين الأخضر والأنشطة، التي سيتم تنفيذها، في إطار شراكة الطاقة للعام الجاري.

وترأس المهندس شريف العلماء، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول، الجانب الإماراتي المشارك في الاجتماع، فيما ترأس الوفد الألماني ستيفان وينزل، وزير الدولة بوزارة الاقتصاد والمناخ الألماني، بحضور عدد من المسؤولين المعنيين بقطاع الطاقة في البلدين الصديقين.

تم خلال الاجتماع تحديد أولويات التعاون والأنشطة، التي سيتم تنفيذها في إطار الشراكة بين البلدين، خلال عام 2023، والتوجهات المستقبلية والأولويات، التي سيتم التركيز عليها في مجال طاقة الهيدروجين بين الجانبين، وسبل توحيد الرؤى والأهداف، خلال السنوات المقبلة، كما تم بحث مجموعة من التوجهات الداعمة لقطاع الطاقة، بما فيها الهيدروجين، لا سيما الأخضر منه، وسبل دعم استضافة الدولة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP 28».

وقال شريف العلماء: «مع دخول التعاون المشترك بين بلدينا عامه السابع يجب أن يستمر تركيزنا في شراكة الطاقة الإماراتية- الألمانية على تحقيق الطموح، ودفع العمل».

طباعة Email