"تحدي تكنولوجيا الغذاء" يعلن عن الفائزين بجائزته البالغة قيمتها مليوني دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن "تحدي تكنولوجيا الغذاء" والذي يهدف إلى اكتشاف تكنولوجيا العقد القادم من الابتكارات والتقنيات التي ستغيّر ممارسات الزراعة التقليدية بكفاءة واستدامة، اليوم عن أسماء الفرق الأربعة الفائزة بجائزة النسخة الثانية من التحدي، وذلك خلال حفل أقيم على هامش أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023.

وتم اختيار الفرق الفائزة، وهي «Aquagrain» و«Orbisk» و«Revoltech» و«Sustainable Planet»، من بين 12 شركة ناشئة تأهلت للتصفيات النهائية بعد مراجعة 667 طلب مشاركة من 79 دولة حول العالم.

واستعرض أصحاب المشاريع المتأهلة، والذين يمثلون فئات مختلفة من المجتمع حيث ينتمي 33% منهم إلى جيل الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 22 و35 عاماً، حلولهم التكنولوجية المبتكرة خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، مما يسلط الضوء على دور الجيل القادم في تطوير حلول مستدامة للأمن الغذائي.

وستستفيد الشركات الفائزة الأربعة من الجوائز التي يصل مجموعها إلى 2 مليون دولار أمريكي لتطوير نماذج أعمالها داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. وبالإضافة إلى الجائزة المالية، ستحصل المشاريع على الدعم في مجال البحث والتطوير، ومسرّعات الأعمال، والحوافز التجارية، وبرامج الإرشاد من قبل شركاء التحدي، بما في ذلك "أسباير"، و"سلال"، والقابضة (ADQ)، ومؤسسة الإمارات، وشركة "HUB71"، وهيئة المساهمات المجتمعية - معاً، ووحدة الابتكار التكنولوجي، وسوق أبوظبي العالمي، ومكتب أبوظبي للمقيمين، ومكتب أبوظبي للتنافسية، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع.

وتعليقاً على الشركات الفائزة، قالت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة والرئيس المشارك في تحدي تكنولوجيا الغذاء: "نبارك للشركات الأربعة التي فازت بالتحدي عن جدارة والتي ستساهم في تغيير المشهد الحالي لقطاع التكنولوجيا الزراعية في دولة الإمارات والمنطقة ككل. يسعى تحدي تكنولوجيا الغذاء إلى استقطاب المواهب والكفاءات العالمية وتزويدها بالبيئة المثالية للابتكار وتطوير أحدث التقنيات، والمساهمة كذلك في دعم الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي في الإمارات والوصول إلى منظومة غذائية عالمية مستدامة في المستقبل". 

من جانبها، قالت ريما المقرب، رئيس مجلس إدارة شركة "تمكين" والرئيس المشارك في تحدي تكنولوجيا الغذاء: "اختار تحدي تكنولوجيا الغذاء الفائزين الأربعة من مختلف أنحاء العالم بفضل تميز ابتكاراتهم في مجال التكنولوجيا الزراعية. لكن الاختبار الحقيقي قد بدأ الآن، إذ سيتعين عليهم حشد جميع خبرات شركاء التحدي في عدة قطاعات والاستفادة منها للتوصل إلى حلول فعالة تسهم في تعزيز الأمن الغذائي في دولة الإمارات والعالم".

طباعة Email