34.8 مليار درهم تجارة دبي بالمطبوعات في 11 عاماً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت غرفة تجارة دبي، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي، لـ «البيان»، عن أن تجارة الإمارة من الكتب المطبوعة والصحف والصور والمخطوطات، بلغت 34.8 مليار درهم، خلال الفترة بين 2011 - 2021، وذلك وفق بيانات لجمارك دبي.

وأفادت الغرفة بأن الصادرات وحدها استحوذت على 60 % من إجمالي تجارة دبي من الكتب المطبوعة والصحف والصور والمخطوطات خلال هذه الفترة، ما يعكس مكانة دبي كوجهة متميزة وعالمية لتصنيع وطباعة هذه المواد.

وأعلنت الغرفة، مؤخراً، تأسيس مجموعة عمل الطباعة والنشر، للارتقاء بتنافسية القطاع، ودعم الشركات العاملة في هذا المجال، وتوحيد أصوات الأعضاء من أجل مواكبة متطلبات المشهد الإعلامي، وتعزيز مكانة دبي كوجهة إعلامية رائدة.

وأشارت مها القرقاوي، المدير التنفيذي لدعم مصالح قطاع الأعمال في غرف دبي: «يشكل تأسيس مجموعة عمل الطباعة والنشر، خطوة هامة نحو تفعيل مساهمة القطاع في تعزيز تنافسيته وقدرته على ابتكار الحلول للمحافظة على استدامة قطاع الطباعة والنشر ومرونته. وندرك أهمية القطاع، ودوره الحيوي في دعم نمو الاقتصاد، ونتطلع إلى التعاون مع مجموعة العمل الجديدة، وتذليل التحديات التي يواجهونها، ودعمهم بكافة الوسائل التي تضمن نمو القطاع، وتعزيز مساهمته في مسيرة التطور والتنمية».

ويتوقع أن تصل قيمة قطاع النشر في الإمارات إلى 650 مليون دولار بحلول 2030، وفق تقديرات مدينة الشارقة للنشر «إس بي سي». وقال العضو المؤسس لمجموعة العمل الجديدة لاكشمانان جاناباثي مدير عام شركة الغرير للطباعة والنشر: «يشرفني أن أشارك في تأسيس المجموعة الجديدة، وأنا متحمس جداً للتواصل والتعاون مع زملائي الآخرين من أعضاء المجموعة. وتحظى مثل هذه المبادرات بأهمية كبيرة، كونها تساعدنا على تعزيز معارفنا، وتوفر لنا رؤى قيمة لمواكبة متطلبات مشهد الأعمال المتغير».

وقال عضو مؤسس آخر وهو روجيه نيكوديم، المدير العام في «هايدلبرغ»: «يأتي إنشاء مجموعة العمل هذه في الوقت المناسب، فمع أننا نعيش اليوم في عصر رقمي بالدرجة الأولى، إلا أنه لا يزال هناك طلب قوي على المطبوعات والتغليف المطبوع، ولهذا، يحتاج قطاعنا إلى التطور لتلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائنا. وأتطلع إلى خوض مناقشات مثمرة مع زملائي أعضاء المجموعة، للخروج بأفكار تضمن استمرار مساهمة قطاعنا في النمو الاقتصادي لدبي ودولة الإمارات عموماً».

ويندرج إطلاق المجموعة ضمن إطار خطط الغرفة لزيادة عدد مجموعات الأعمال التي تمثل مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية في دبي. وتخطط الغرفة لزيادة عدد مجموعات الأعمال التي تمثل القطاعات والأنشطة الاقتصادية في الإمارة، إلى 100 مجموعة عمل بحلول مارس 2023.

طباعة Email