تكريم الفائزين بـ«جائزة زايد» وانطلاق القمة العالمية لطاقة المستقبل

4000 مسؤول يشهدون افتتاح أسبوع أبوظبي للاستدامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض، اليوم، حفل الافتتاح الرسمي لأسبوع أبوظبي للاستدامة، وحفل توزيع جائزة زايد للاستدامة. ويتضمن أسبوع الاستدامة، الذي تستضيفه شركة «مصدر»، 10 فعاليات متنوعة تستشرف المستقبل وتمهد لانعقاد مؤتمر «COP 28».

ويشهد حفل الافتتاح 4 آلاف ضيف عالمي، من ضمنهم شخصيات قيادية بارزة ورؤساء دول وصناع سياسات ومديرون تنفيذيون وعلماء وأكاديميون ورجال أعمال بارزون. وتكرّم جائزة زايد للاستدامة، التي تبلغ قيمتها الإجمالية 3 ملايين دولار، الشركات الصغيرة والمتوسطة والمنظمات غير الربحية والمدارس الثانوية العالمية، التي تقدم حلولاً في مجالي الاستدامة والعمل الإنساني، وتمتلك مقومات الابتكار والتأثير والأفكار الملهمة.

طاقة المستقبل

وتنطلق اليوم فعاليات الدورة 14 للقمة العالمية لطاقة المستقبل، وتجمع القمة، على مدى 3 أيام، أبرز الجهات العالمية المعنية بالطاقة والاستدامة، للاطلاع على مجموعة من التحليلات الدقيقة والنتائج الواعدة لتسريع اعتماد الاقتصاد الدائري والطاقة النظيفة على مستوى المنطقة والعالم على حد سواء.

وتشكل القمة منصة تغطي قطاع الاستدامة عبر 6 معارض و5 منتديات متخصصة تتناول التحديات الراهنة أمام قطاع الطاقة. وتُركز المعارض والمنتديات على قضايا الطاقة والمياه والطاقة الشمسية والمدن الذكية والمناخ والبيئة، كما يُقام على هامش القمة معرض «إيكوويست».

وتشهد القمة إطلاق مركز ابتكارات الهيدروجين على هامش معرض ومنتدى الطاقة، والذي يبحث في الحلول الحالية والمستقبلية لتعزيز الدور المحوري الذي يؤديه الهيدروجين الأخضر في رحلة تحول الطاقة.

«إيكوويست»

ويستضيف مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير، معرض «إيكوويست»، لتسليط الضوء على الحلول المصممة لمواجهة أزمة النفايات في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، حيث تشير توقعات البنك الدولي إلى تضاعف النفايات بنحو 255 مليون طن سنوياً بحلول 2050.

وأكد المهندس علي الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) أهمية معرض ومنتدى «إيكوويست» في تعزيز الشراكات ومد جسور التعاون بين الشركات المحلية والعالمية لمواجهة التحديات الخاصة بإدارة النفايات، ولا سيما أنه يعد المنصة المثالية التي تجمع أبرز الخبراء والمختصين في هذا المجال، ما يعزز من فرصهم للاطلاع على أبرز المستجدات المتعلقة بالتقنيات الحديثة المستخدمة في القطاع، بالإضافة إلى إيجاد حلول جذرية واستكشاف الفرص وتبادل الخبرات والمعارف بين الشركات، وتعزيز الخطط لتحقيق إدارة متكاملة ومستدامة للنفايات.

وقالت لين السباعي، رئيسة القمة العالمية لطاقة المستقبل، المديرة العامة لشركة «آر إكس» الشرق الأوسط المسؤولة عن تنظيم القمة: ستُحدث القمة نقلة نوعية في قطاع الطاقة وسياساته وخططه واستثماراته واتجاهاته الاقتصادية الإجمالية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ولا سيما أن انعقادها يتزامن مع التوجه العالمي نحو إعادة دراسة مصادر الطاقة ومرونة الإمدادات وتعزيز جهوزية الموارد للمستقبل، وذلك على خلفية المطالبات المتصاعدة التي يشهدها القطاع من أجل التحول وتصدر القطاعات التي تطبق إجراءات ملموسة لمكافحة التغير المناخي.

وعن معرض «إيكوويست» قالت السباعي: تنتج دول منطقة الخليج نفايات تتراوح بين 105 - 130 مليون طن سنوياً، معظمها من نفايات البلدية الصلبة، ومخلفات الإنشاء والهدم والزراعة.

وتشير آخر التقديرات إلى أن دول منطقة الخليج تحتاج إلى تخصيص استثمارات تتراوح بين 60 و85 مليار دولار في مصادر تحقيق القيمة من نفايات البلاستيك والخرسانة والمعادن والنفايات العضوية في السنوات العشرين المقبلة في سبيل تحقيق أهدافها في إدارة النفايات وتحويلها من المكبات. ويشمل برنامج المنتدى كلمات رئيسة ودراسات حالة وجلسات حوارية تتناول بالتفصيل المنهجيات المبتكرة والفاعلة لإيجاد قيمة جديدة من النفايات، والاستفادة من التكنولوجيا في إدارة النفايات.

كما يبحث وضع استراتيجيات تحويل النفايات من المكبات، وإجراء دراسات تحويل النفايات إلى طاقة، فضلاً عن إيقاف استخدام المواد البلاستيكية المخصصة للاستعمال مرة واحدة، وتطوير تقنيات إدارة النفايات كما تشمل الفعاليات إقامة منتدى إدارة النفايات في الإمارات ومنطقة الخليج العربي، والذي يمثّل حواراً رفيع المستوى بين بلديات دول الخليج في شأن السبل المناسبة لتعزيز الممارسات المستدامة لإدارة النفايات في المنطقة.

ابتكارات الهيدروجين

وتُطلق القمة العالمية لطاقة المستقبل، مركز ابتكارات الهيدروجين الأخضر الأول من نوعه والذي يستعرض حلولاً مبتكرة لتسريع الاعتماد على الهيدروجين ودعم تحول قطاع الطاقة على مستوى المنطقة والعالم. ويتم افتتاح المركز على هامش معرض ومنتدى الطاقة، حيث يجمع بين التقنيات الرئيسة اللازمة لإنتاج الهيدروجين الأخضر ونقله وتخزينه واستخدامه.

ويستعرض المركز إمكانات الهيدروجين الأخضر والابتكارات ذات الصلة على امتداد سلسلة القيمة، ومن ذلك تقنيات التحليل الكهربائي والتحويل، وحلول النقل، والتنقل عديم الانبعاثات، وخفض الانبعاثات الكربونية في الإنتاج الصناعي، واستهلاك الطاقة في المباني، إضافة إلى تخزين الهيدروجين على نطاق واسع والتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه وتقنيات تحويل النفايات إلى هيدروجين وبعدها إلى أمونيا.

ويجمع المركز باقة متنوعة من المبتكرين من جنوب أفريقيا وأستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وإسبانيا، لعرض حلول تتناول استخدامات الهيدروجين الأخضر وطرائق تمويله وإنتاجه وغيرها من الاستشارات ذات الصلة.

المدن الذكية

يسلّط منتدى المدن الذكية الضوء على استدامة البيئات الحضرية في القرن الـ21، مع تركيز خاص على تحديد الاستراتيجيات الكفيلة بالحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في قطاع النقل، ومن ذلك آثار المركبات العاملة بالكهرباء والهيدروجين. كما تلتقي أبرز الجهات الرائدة في قطاع الطاقة الشمسية العالمي: الشركات الهندسية ومزودي الحلول التكنولوجية والجهات الممولة ومشتري الطاقة ومزودي الخدمات وواضعي السياسات الحكومية في معرض ومنتدى الطاقة الشمسية والنظيفة، سوق حلول الطاقة الشمسية الأبرز في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا.

طباعة Email