«دوفات 2023» يعزز الشراكة الخليجية بقطاع الصيدلة والصناعات الدوائية

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا "دوفات 2023" – الذي اختتم أعماله بمركز دبي التجاري العالمي أمس - نقلة مهمة هذا العام على صعيد تعزيز العلاقات والشراكات الاستراتيجية الخليجية في هذا القطاع الحيوي المهم، وتمكن من تطوير منصته التي جمعت علماء وخبراء وصناع القرار في القطاع الصيدلي الدولي لتكون أكثر تفاعلاً في المناقشات والحوارات التي دارت حول التحديات الراهنة للصيدلة والصناعات الدوائية وأكثر وضوحاً في استشراف المستقبل.

أكد ذلك الدكتور علي السيد حسين مدير إدارة الصيدلة في هيئة الصحة بدبي رئيس مؤتمر ومعرض" دوفات" موضحاً أن هذا الحدث الطبي - الذي يعتبر الأكبر من نوعه عالمياً - خصص برنامج عمل وإطار مميز ضمن أجندته لتفعيل مشاركة السعودية والكويت وسلطنة عمان هذا العام وذلك من أجل تحقيق القدر الأكبر من تبادل الخبرات والتجارب لافتا إلى أن هذه الخطوة كان لها الأثر الإيجابي الواسع في أعمال المؤتمر حيث فتحت آفاقاً جديدة للشراكة الخليجية في أحد أكثر القطاعات الصحية تنافسية في العالم.

وأوضح أن أجندة "دوفات" هذا العام كانت على صلة كبيرة بالوضع العالمي الراهن لقطاع الصيدلة والصناعات الدوائية حيث تم ربط محاور المؤتمر والمعرض بكل التحديات المفروضة على القطاع وكذلك قضاياه المستقبلية سواء من حيث الدراسات الأكاديمية والعلوم الصيدلانية أو الممارسات المهنية والبحوث والصناعات الدوائية.

وأشار إلى أن المؤتمر راعى في مسار أعماله وفعالياته ضرورة تعزيز توجهات دولة الإمارات في هذا المجال ودعم أهداف الدولة وتطلعاتها المستقبلية في ضوء ما يشهده قطاع الصيدلة والصناعات الدوائية في الدولة من تطورات متلاحقة لافتة منوها بأن " دوفات 2023" شهد حضورا لافتا للجامعات الإماراتية وكبرى الشركات المنتجة للدواء إضافة إلى المساحة الكبيرة التي أتاحها لمشاركة الطلبة والباحثين والمتخصصين في جميع الفعاليات والأنشطة المصاحبة للمؤتمر والمعرض.

وأضاف الدكتور علي السيد أن مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا "دوفات 2023" استحدث هذا العام قنوات فعالة لبناء العلاقات وتوثيق الشراكات بين المؤسسات الصحية في العالم والمنشآت الطبية المتخصصة وكبرى شركات صناعة وتجارة الدواء.

 

طباعة Email