78 % نمواً بأرباح «تي سي إم سي» التايوانية لصناعة الرقائق

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات (تي سي إم سي) أكبر مُصنع لرقائق الهواتف الذكية، اليوم الخميس، إن أرباحها الفصلية ارتفعت بنسبة 78% مقارنة بالعام السابق، لكنها تتوقع ضعف الطلب هذا العام.

أعلنت الشركة أن إيرادات الربع الأخير من عام 2022 ارتفعت بنسبة 42.8% مقارنة بالعام السابق، لتصل إلى 625.5 مليار دولار تايواني (20.6 مليار دولار).

بلغت الأرباح 295.9 مليار دولار تايواني (9.7 مليارات دولار).

تصنع الشركة، ومقرها مدينة سين شو شمال غربي تايوان، رقائق المعالجات لعلامات تجارية، من بينها «أبل» و«كوالكوم»، وتجمع معظم منتجاتها في مصانع بالصين.

قال ويندل هوانغ، المدير المالي للشركة في بيان: إن مبيعات الربع الرابع من العام الماضي شهدت ضعفاً في الطلب مع ضعف الاقتصادات العالمية.

وأضاف: إن الشركة تتوقع المزيد من التراجع في المبيعات، خلال الربع الأول من عام 2023.

يستفيد صانعو الرقائق من الطلب على اتصالات الجيل الجديد، والحوسبة عالية الأداء، والرقائق المستخدمة في منتجات عدة كالسيارات والأجهزة الطبية.

أعلنت شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات العام الماضي عن خطط لاستثمار 100 مليار دولار على مدى السنوات الثلاث المقبلة، من أجل التصنيع والبحث والتطوير.

تصنع معظم أشباه الموصلات المستخدمة في الهواتف الذكية والمعدات الطبية وأجهزة الكمبيوتر، وغيرها من المنتجات في تايوان وكوريا الجنوبية والصين.

أثار ذلك قلق المسؤولين الأمريكيين، بشأن الاعتماد على الإمدادات، التي قد تتعطل بسبب الصراع بين الصين وتايوان.

تضغط واشنطن على «تايوان لصناعة أشباه الموصلات»، وصانعي رقائق آخرين لإنشاء مصانع في الولايات المتحدة.

زار الرئيس الأمريكي جو بايدن مصنعاً قيد الإنشاء لـ«تايوان لصناعة أشباه الموصلات» الشهر الماضي في فينيكس.

أعلنت الشركة عن خطط لاستثمار 40 مليار دولار في ولاية أريزونا.

أعلنت العام الماضي عن خطط تشييد أول مصنع للرقائق في اليابان.

تدير الشركة التايوانية مصنعاً للرقائق في كاماس بواشنطن، ومراكز تصميم في مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا، وأوستن بولاية تكساس.

طباعة Email