«دوفات 2023» يختتم أعماله في دبي بصفقات قيمتها 6.12 مليارات درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختُتمت في دبي اليوم (الخميس) فعاليات الدورة الثامنة والعشرون من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا – "دوفات 2023"، الحدث الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة في هذا المجال، محققاً نجاحاً كبيراً أظهره حجم الصفقات التجارية المباشرة والغير مباشرة التي تم إبرامها على مدار ثلاثة أيام، وبلغت قيمتها 6.12 مليارات درهم بزيادة 20% عن دورة العام الماضي.

ويُعد "دوفات" للصيدلة، والذي تنظمه مؤسسة "اندكس" الوطنية للمؤتمرات والمعارض منذ 28 عاماً من بين أبرز وأهم الفعاليات العلمية والطبية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يحظى بدعم من القطاعين العام والخاص داخل دولة الإمارات وخارجها لما يحمله من قيمة علمية وأكاديمية وتجارية تنعكس على قطاع الصيدلة بصفة خاصة، وعلى قطاع التعليم المستمر والقطاع الطبي على وجه العموم.

وقد بلغ عدد الشركات والعلامات التجارية المشاركة هذا العام 1,147 شركة وعلامة تجارية من 82 دولة، حيث تنافست كبرى الشركات العالمية على عرض منتجاتها الصيدلانية والطبية بالإضافة إلى إطلاق أحدث الإصدارات الدوائية والصيدلانية خلال المعرض الذي استقطب أكثر من 26 ألف زائر من مختلف أنحاء العالم.

نجاح كبير
وتعليقاً على النجاح الكبير الذي حققه "دوفات" هذا العام، قال سعادة الدكتور عبد السلام المدني، سفير برلمان البحر الأبيض المتوسط في دول مجلس التعاون الخليجي الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض ”دوفات“ رئيس "اندكس" القابضة: "يعتبر الحدث من بين أبرز الفعاليات العلمية والطبية والتجارية التي تقام على مستوى دولة الإمارات والمنطقة، حيث أسهم خلال الـ 28 عاماً الماضية من تعزيز مكانة قطاع الصيدلة في المنطقة والعالم، وتعزيز مكانة التعليم الطبي المستمر عبر المحاضرات والورش التعليمية التي يقدمها أبرز المختصين من كافة أنحاء العالم."

وأضاف: "نعمل من خلال الفعاليات الطبية والعلمية والاقتصادية الكبرى التي نقوم بتنظيمها سنوياً على تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات على خارطة التجارة والاستثمارات العالمية، ومد جسور التعاون من كبرى المؤسسات العلمية المتخصصة، والشركات العالمية من مختلف أنحاء العالم، وتُعّد الصفقات التي أبرمت خلال هذه الدورة من الحدث، وبلغت قيمتها 6.12 مليارات درهم، دليلاً على ما  تحمله صناعة الصيدلة والتكنولوجيا من فرص وتعبيراً عن مكانة دبي المتميزة كمركز اقتصادي كبير".

دوفات على خارطة الاقتصاد العالمي
نجح "دوفات" عبر دوراته المتعاقبة في أن يكون منصة مثالية للشركات المحلية والعالمية المشاركة، لتبادل الخبرات، وعقد الصفقات والاجتماعات التي أثمرت لقاء عملاء وموردين ومصنعيّ أدوية جُدد في كافة مجالات قطاع الصيدلة والتكنولوجيا، ما شجعهم على تأكيد حضورهم في نسخة العام المقبل، ومن التوقع أن يزداد حجم المشاركات العام القادم بنسبة 30% عن العام الحالي مما يعزز المكانة التي وصلت إليها دبي دولة الإمارات على خارطة الاقتصاد العالمي.  

ويأتي النجاح الكبير الذي حققه "دوفات" نتيجة لتظافر الجهود والتعاون بين القطاعين العام والخاص، لتحقيق توسيع دوائر الابتكار واستحداث التطبيقات التكنولوجية التي تزيد من إنتاج وتوفير الدواء والمنتجات الصيدلانية المتنوعة.

المؤتمر العلمي
وشهد الحدث الذي امتدت فعالياته على مساحة تزيد على 36 ألف متر مربع في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة 140 متحدثاً قدموا رؤاهم وتجاربهم خلال 112 جلسة علمية تركز على أهم المواضيع المتخصصة في صناعة الأدوية بالإضافة إلى تقديم  15 عرضاً تقديمياً وورش عمل مختلفة تناولت أحدث الأبحاث العلمية في مجال الصيدلة.

 وسلطت جلسات هذه الدورة الضوء على العديد من المواضيع الملحة ناقشها أطباء وخبراء وصيادلة من كافة أنحاء العالم، حيث تضمنت الحوارات العديد من الموضوعات ذات الصلة المتعلقة بدور الصيدلي في وقف تطور عدوى COVID-19 وتقييم استخدام الأدوية أثناء الحمل، وكيفية ممارسة الصيدلة السريرية والصحة العامة والعقاقير العلاجية المراقبة وغيرها من الموضوعات.

من جانبه، قال الدكتور علي السيد، مدير إدارة الصيدلة في هيئة الصحة بدبي رئيس مؤتمر ومعرض ”دوفات“: "شهد "دوفات" هذا العام نسب مشاركة عالية فاقت الدورات السابقة، من حيث الحضور والمشاركين والخبراء وحتى عدد الطلاب،  وبات "دوفات" حدث له مكانته المرموقة ويحظى بدعم كبرى الشركات والهيئات الصيدلانية والصناعية العالمية الذين حرصوا على التواجد في المؤتمر والمعرض وذلك تماشياً مع رؤية الدولة وتوجيهاتها بدعم القطاع الطبي والصيدلاني".   

وأعرب الدكتور علي السيد عن اعتزازه بالدور الذي يسهم به الحدث في تمكين مختلف المعنيين بالقطاع الصيدلاني إذ يسهم في بناء جسور جديدة للتعاون واستكشاف مزيد من فرص النمو علاوة على المردود العلمي الكبير الذي يعمل على إثراء الجانب المعرفي لدى المشاركين من خلال الاطلاع على الأفكار والأبحاث وأوراق العمل ضمن الجلسات التي ضمها المؤتمر.

واستقطبت دورة هذا العام من دوفات نخبة من المتحدثين الذي أثروا برؤاهم وتجاربهم وإسهاماتهم العلمية النقاشات بمعلومات غنية تدعم مسيرتهم المهنية، ما يؤكد مكانة دبي كمنارة للإشعاع المعرفي وبوابة رئيسية للأعمال في المنطقة.

يشار إلى أن مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا "دوفات" يُنظم سنوياً من قبل مؤسسة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض - عضو في اندكس القابضة، وبدعم من هيئة الصحة في دبي والجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي والجمعية الدولية لعلم الأدوية والاتحاد الأوروبي للعلوم الصيدلانية والجمعية الأوروبية للصيدلة السريرية والجمعية الأوروبية لصيدلة الأورام.

 

طباعة Email