استكمالاً لجهودها والتزامها بتمكين أبناء الإمارات

دو تعيّن 25 موظفاً جديداً من الكفاءات الإماراتية وحديثي التخرج

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحبت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، ممثلةً برئيسها التنفيذي فهد الحساوي، بالموظفين الإماراتيين الجدد الذين انضموا حديثاً إلى أقسام الشركة والبالغ عددهم 25 موظفاً، بما في ذلك 12 خريجاً إماراتياً جديداً، حيث تواصل الشركة الاستثمار في المواهب الشابة من أبناء الإمارات بما يتماشى مع استراتيجيتها للتحول إلى مزود رقمي لخدمات الاتصال المتكاملة ومواكبة متطلبات المستقبل. وبدأت دو عملية توظيف المواهب والكفاءات الجديدة في الربع الأخير من عام 2022، ومع هذه التعيينات الجديدة، نجحت الشركة في رفع معدل التوطين إلى 40.3٪ حالياً، معززة مكانتها كواحدة من أكثر الشركات المفضلة من جانب الباحثين عن عمل من أبناء الإمارات.

وتتمتع دو مسبقاً بمكانة متميزة على صعيد رعاية المواهب الإماراتية من خلال حرصها المستمر على المساهمة بفعالية في تنمية مهارات أنباء الإمارات وضمان نموهم وتطورهم المهني، وذلك بما ينسجم مع التزامها بدعم رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى بناء اقتصاد معرفي ركيزته الأساسية أبناء الإمارات. وبالتوازي مع مبادرات التوطين المكثفة التي تطلقها الشركة لاستقطاب المواهب والكفاءات الإماراتية، يولي فريق التعلم والتطوير المهني في دو أهمية قصوى بتدريب الموظفين الإماراتيين وتعزيز مهاراتهم من خلال مجموعة من برامج التدريب والتطوير المهني مثل برنامج "تدريب الخريجين" وغيرها.

وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "يسرنا الترحيب بالدفعة الجديدة من المواهب والكفاءات الإماراتية وحديثي التخرج ليكونوا جزءاً من عائلة دو، ويساهموا في تحقيق أهدافنا للمرحلة القادمة من التحول. وتتمثل رؤيتنا في مواصلة التركيز على تنمية مهارات أبناء الإمارات وخبراتهم ليحظوا بمسارات مهنية حافلة بالإنجازات. وسنعمل على ضمان حصول الخريجين الجديد المنضمين إلينا حديثاً على المهارات التقنية والمعرفية اللازمة ليصبحوا قادة بارزين في القطاع مستقبلاً ويلعبوا دوراً محورياً في تعزيز نمو الاقتصاد الإماراتي".

وعلى صعيد استراتيجيات التوطين، تُعد دو حالياً واحدة من أكثر الشركات نجاحاً على مستوى القطاع بفضل مبادراتها المتعددة وبرامج التدريب والتطوير المهني التي توفرها لأنباء الإمارات، هذا إلى جانب شراكاتها المتميزة مع العديد من الشركات الرائدة لتنمية المواهب المحلية.

وكانت دو قد أعلنت مؤخراً عن شراكة استراتيجية مع نوكيا، تستهدف تعزيز مهارات الموظفين وتسريع الجهود الرامية لدفع عجلة الارتقاء بأداء الكفاءات العاملة بدولة الإمارات العربية المتحدة. وستعتمد دو في إطار هذا التعاون على الخبرات الرائدة لشركة نوكيا، التي ستقوم بتنظيم مجموعة من البرامج المخصصة لتدريب الموظفين الإماراتيين ورفدهم بالخبرات والمهارات اللازمة لتحسين مستويات أدائهم وقدرتهم على الاستجابة للتحديات متزايدة التعقيد التي تواجه قطاعات الاتصالات والتكنولوجيا والخدمات الرقمية.

بالإضافة إلى ذلك، سجّلت دو موظفيها الإماراتيين الحاصلين على مؤهلات عالية في برامج تنفيذية مرموقة. وقد أتاح برنامج "بذور من أجل المستقبل"، الذي تم إطلاقه مؤخراً بالتعاون مع شركة هواوي للخريجين الإماراتيين الجدد فرصة زيارة مكاتب دو والاطلاع على عمليات الأقسام التكنولوجية في الشركة واكتساب مجموعة من المهارات والخبرات في مجالات متعددة.

طباعة Email