شراكة بين "دي بي ورلد" و "ميرسك" في ميناء جبل علي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت "دي بي ورلد"، المزوّد الرائد للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري حول العالم، عن دخولها في شراكة استراتيجية مع "إيه.بي مولر-ميرسك" (ميرسك)، الشركة المزوّدة لخدمات الشحن العالمي، بهدف تحسين الكفاءات التشغيلية وتعزيز جودة الخدمات للمتعاملين وتوطيد التعاون في مجال إزالة الكربون في الأعمال اللوجستية.

وستقدم الشراكة الإستراتيجية طويلة الأمد بين الطرفين الدعم لمتعاملي "ميرسك" من خلال تطبيق أساليب عملية جديدة لتحسين إنتاجية رصيف الميناء، ما يؤدي إلى تعزيز أعمال السفن في تنفيذ المهام بسرعة وكفاءة في ميناء جبل علي وتخفيض استهلاكها للوقود.

وسيتم توفير أدوات إضافية لتعزيز شفافية العمليات داخل الميناء التي ستتيح لمتعاملي "ميرسك" الاستفادة من البيانات التي ترسلها "دي بي ورلد" في الوقت الفعلي من أجل التخطيط لسلاسل التوريد الخاصة بهم بشكل أفضل وتقليل انبعاثات الكربون في عملياتهم.

وستقوم شركة "ميرسك" بتمكين متعامليها من نقل بضائعهم عبر جبل علي باستخدام اثنين من حلولها المتميزة: خدمة "ميرسك أكسليريت" (Maersk Accelerate) للشحن السريع لمناولة البضائع ذات الأولوية العالية والمستعجلة، وخدمة "ميرسك فليكس هب" لحلول تخزين البضائع.

ويشكّل ميناء جبل علي بوابة رئيسة دولية رائدة للتجارة، حيث يتمتع بموقع استراتيجي لخدمة الممر التجاري بين الشرق والغرب من خلال ربطه بـ 150 مدينة على مستوى العالم.

ويمثل تخفيض انبعاثات الكربون - الذي أصبح مطلبًا مهمًا من قبل المتعاملين - هدفًا مشتركًا لـ "دي بي ورلد" وشركة "ميرسك" وفي جوهر أعمالهما حيث سيواصل الطرفان التعاون من أجل ابتكار الحلول الجديدة، مثل حلول التخزين لتقديم تجربة مميزة للمتعاملين مستقبلاً.

وقال شهاب الجسمي، نائب الرئيس للموانئ والمحطات في "دي بي ورلد – الإمارات"، إن النجاح المتواصل الذي حققه ميناء جبل علي يأتي كثمرة للتعاون البنّاء مع شركاء استراتيجيين مثل شركة ’ميرسك‘، من أجل دمج الكفاءة التشغيلية والخبرة الطويلة لضمان تقديم أفضل الحلول المتكاملة .

وأشار إلى التعاون من أجل تقديم حلول متطورة لشريك استراتيجي و تحقيق أهداف استدامة الأعمال، انسجاماً مع الالتزام بتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في عملياتنا حول العالم بنحو 700,000 طن خلال السنوات الخمس المقبلة، عبر تعزيز استعمال المركبات بالطاقة الكهربائية في المحطات والاستثمار في الطاقة المتجددة وزيادة استخدام الوقود منخفض الكربون.

من جهته، قال مادس سكوف -هانسن، رئيس الخدمات اللوجستية البحرية للمتعاملين لدى "ميرسك" لغرب ووسط آسيا: "في مسيرتنا كمزوّد للخدمات اللوجستية المتكاملة، ننظر باهتمام لكل فرصة من شأنها أن توفر قيمة حقيقية لمتعاملينا. وكان ميناء جبل علي التابع لمجموعة ’دى بي ورلد‘ شريكًا استراتيجيًا بالنسبة لنا لسنوات عديدة، وقد عملنا حاليًا على توسيع نطاق شراكتنا الناجحة من خلال التركيز بشكل واضح على تحسين جودة الخدمات التي نقدّمها للمتعاملين، والسعي إلى تقليل البصمة الكربونية من خلال عملياتنا المشتركة".

وفي يناير 2022، دخلت "دي بي ورلد" في شراكة استراتيجية مع مركز "ميرسك ماك كيني مولر" (Maersk Mc-Kinney Møller) للشحن الخالي من الكربون، وهي منظمة مستقلة غير هادفة للربح تم إطلاقها في عام 2020 لإجراء بحث وتطوير مكثف يهدف إلى إيجاد أساليب عملية لإزالة الكربون في قطاع التجارة البحرية العالمية.

وتعتزم "ميرسك" تحقيق انبعاثات صفرية بحلول 2040 في جميع عملياتها باستخدام تقنيات حديثة وسفن متطورة جديدة ووقود صديق للبيئة. وقد التزمت "دي بي ورلد" بأن تكون شركة محايدة للكربون بحلول عام 2040، وتهدف إلى تحقيق صافي صفر كربون بحلول عام 2050.

الجدير بالذكر أن سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "دي بي ورلد"، أعلن في شهر نوفمبر 2022 اعتزام الشركة استثمار نحو 500 مليون دولار أمريكي من أجل خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في عملياتها بنحو 700,000 طن على مدى السنوات الخمس المقبلة، حيث يمثل التخفيض المُخطط له نسبة 20% مقارنةً بمستويات عام 2021 عبر تحويل أصولها للعمل بالطاقة الكهربائية، والاستثمار في الطاقة المتجددة، واستكشاف أنواع الوقود البديل.

طباعة Email