رأس الخيمة تستهدف زيادة عدد زوارها إلى 1.11 مليون بحلول 2025

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 تستعد إمارة رأس الخيمة لزيادة عدد زوارها إلى أكثر من 1.11 مليون شخص بحلول عام 2025، فيما يتوقع مع وجود العديد من مشاريع الضيافة قيد الإنشاء أن تنمو محفظة فنادق رأس الخيمة إلى أكثر من 12700غرفة.

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن بلدية إمارة رأس الخيمة، شهدت الإمارة زيادة ملحوظة بنسبة 45 % في إجمالي المعاملات العقارية في النصف الأول من عام 2022، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. وخلال هذه المدة وحدها، سجلت الإمارة أكثر من 4 مليارات درهم عبر المعاملات العقارية، مما يعزز مكانتها كمركز جاذب للاستثمارات في قطاع العقارات والضيافة للمجموعات الفندقية والمستثمرين على السواء.

 

خطط نمو

وفي هذا الإطار أعلنت شركة ستيرلنغ للاستشارات الفندقية (SHA)، إحدى المؤسسات الاستشارية الرائدة في المنطقة، عن خطط نمو واسعة النطاق لقطاع الضيافة المزدهر في رأس الخيمة، وبصفتها الذراع الاستشارية لشركة راك للضيافة القابضة (RAKHH)، قامت شركة ستيرلنغ للاستشارات الفندقية (SHA) خلال السنوات الخمس الماضية بتقديم الاستشارات لما يقرب من 30 مشروعاً في الإمارات الشمالية، بما في ذلك الفنادق والمنتجعات الفاخرة والمعسكرات التجريبية وغيرها.

 ويعد المنتجع المتكامل متعدد الاستخدامات على جزيرة المرجان الاصطناعية في رأس الخيمة التي أعلنت عنه «وين ريزورتس»، المطور والمشغل العالمي للمنتجعات الفاخرة، كأول منتجع من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي، مما يطرح عروضاً فريدة للضيافة في المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، تم اختيار الإمارة من قبل مجلة تايم أيضاً كواحدة من أكثر الأماكن جذباً في العالم لعام 2022 على المستوى السياحي نظراً لتنوعها الجغرافي المذهل وعروض المغامرات الخارجية الرائعة التي تتيحها.

 

السياحة الجبلية

وقالت تاتيانا فيلر، العضو المنتدب لشركة ستيرلنغ للاستشارات الفندقية (SHA): تعتبر رأس الخيمة سوقاً جاذبة بشكل متزايد للمستثمرين ومالكي العقارات في الوقت الحالي. فمن السياحة الساحلية إلى الجبلية، توفر الإمارة مساحات واسعة لمشاريع الضيافة لتناسب الاحتياجات والأذواق المختلفة للمسافرين الدوليين والمحليين. ومع إطلاق العديد من الفنادق والمعالم السياحية للباحثين عن الرفاهية والترفيه والمغامرة وغير ذلك، من المقرر أن تصبح إمارة رأس الخيمة وجهة السفر الأولى للضيوف من أنحاء العالم.

 

وجهة جاذبة

وأضاف دونالد بريمنر، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة راك للضيافة القابضة (RAKHH): لقد أصبحت رأس الخيمة على نحو متزايد وجهة استثمارية جاذبة، ونستمر في رؤية مجموعات الفنادق العالمية، والمطورون يعقدون صفقات مثيرة للإعجاب لتشييد المشاريع في الإمارة.

 ومع وضع مسألة الاستدامة في مقدمة الأولويات، باشرت هيئة رأس الخيمة لتنمية وتطوير السياحة (RAKTDA) باستراتيجية مستدامة للوجهات السياحية في وقت سابق من عام 2021، عبر 20 مشروعاً سياحياً مستداماً جديداً بقيمة 500 مليون درهم، تهدف إلى تسليمها بحلول عام 2025. كما تتعاون الجهات الحكومية والفنادق ورواد القطاعات الداعمة لدمج الممارسات المستدامة عبر مشاريعهم.

طباعة Email