«إمباور»: ترسيخ الأتمتة في كل العمليات

أحمد بن شعفار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، مضيها قدماً في ترسيخ الأتمتة في كل العمليات التقنية، والإدارية التابعة لها.

ومع اقتراب نهاية العام 2022 شهدت الشركة زيادة ملحوظة بعمليات الأتمتة والرقمنة، وهو ما أسهم في تعزيز معدلات الأداء ومستويات الكفاءة والإنتاجية، وخفض النفقات والتكاليف وزيادة تدفق الإيرادات، والارتقاء بتجارب المتعاملين إلى مستويات تتجاوز توقعاتهم.

وتعزز «إمباور» ريادتها الرقمية كونها أول شركة تبريد مناطق تطبق خدمة التسجيل الإلكتروني على مستوى الإمارات والمنطقة، محققة مستويات جديدة من إسعاد المتعاملين الأفراد المستأجرين، وملاك العقارات وتوفير الوقت والجهد والتكلفة عليهم، والحصول على الخدمات، وإنجاز ما يتصل بها من معاملات من دون الحاجة إلى الحضور بأنفسهم إلى مقر الشركة أو مراكز خدمات المتعاملين التابعة لها.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: إن التحول الرقمي والأتمتة في كل عمليات الشركة ضرورة لتعزيز مستويات الكفاءة والإنتاجية، وبالتالي الحد من التكاليف، وزيادة تدفق الإيرادات، من خلال التنويع في الخدمات، بالإضافة إلى تحسين تجارب المتعاملين، وقد استشرفت الشركة ذلك منذ تأسيسها، وعملت على الاستثمار في البنى التحتية الرقمية، لضمان أتمتة كل عمليات على مراحل.

طباعة Email