استناداً لاستبيان عرضته الغرفة في اجتماع مع مجالس الأعمال:

غالبية شركات دبي متفائلة بظروف العمل والمبيعات

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت غرف دبي مؤخراً اجتماعها الفصلي الرابع للعام 2022 مع ممثلي مجموعات ومجالس الأعمال، المنضوية تحت مظلتها .

وذلك بهدف تعزيز أطر التعاون، وترسيخ شراكة القطاعين العام والخاص من أجل تعزيز بيئة الأعمال في الإمارة.

وقدّمت غرف دبي خلال الاجتماع أيضاً نتائج أحدث استبيانات الأعمال ربع السنوية في دبي والذي حمل عنوان: التوقعات والعوائق والحوافز، الربع الأخير 2022. وبحسب الاستبيان، فإن الغالبية العظمى من شركات دبي متفائلة بظروف العمل والمبيعات.

وقد تحسّنت التوقّعات بشأن ثقة وظروف عمل الشركات والأعمال، ومن المتوقع أن تؤثر إيجاباً على الاستثمار الخاص في دبي. كما تتطلع الشركات إلى زيادة تبنّي الحلول الرقمية في جميع القطاعات بما في ذلك قطاع الإعلانات (40 %) والمدفوعات الرقمية (35 %) والتجارة الإلكترونية (25 %) والتسويق الرقمي (31 %).

تلبية الاحتياجات المتغيرة

وتُعقد الاجتماعات الفصلية على أساس ربع سنوي، حيث توفّر لممثلي مجموعات ومجالس الأعمال منصة فريدة لمناقشة قضايا الأعمال المهمة، وتحديد السياسات والأولويات التشريعية بشكل استباقي، وتعزيز أثر المساعي الجماعية لتعزيز النمو الاقتصادي والتجاري لدبي.

وفي كلمة ترحيبية؛ قالت مها القرقاوي، المدير التنفيذي لدعم مصالح قطاع الأعمال في غرف دبي: تلتزم غرف دبي بحماية مصالح أعضائها وتلبية الاحتياجات المتغيرة لبيئة الأعمال الديناميكية. ونعمل على تعزيز سهولة ممارسة الأعمال في دبي وبناء جسر تواصل بين القطاع الخاص للإمارة وحكومتها ذات الرؤية الاستشرافية.

ولا شك أن اجتماعاتنا مع مجموعات ومجالس الأعمال توفّر قنوات اتصال قيّمة تساعدنا على تحديد ومعالجة مسائل السياسات المهمة بشكل جماعي، خاصة تلك التي تؤثر على مجتمع الأعمال من أجل خلق بيئة أعمال داعمة وممكّنة وقائمة على الابتكار.

أولويات استراتيجية

وتضمّن الاجتماع تقديم لمحة عامة عن الأولويات الاستراتيجية لغرف دبي، والآفاق الاقتصادية للإمارة، بالإضافة إلى استعراض آخر المستجدات حول المبادرات الحالية والقادمة. وقدّمت غرف دبي خلال الاجتماع أيضاً نتائج أحدث استبيانات الأعمال ربع السنوية في دبي والذي حمل عنوان: التوقعات والعوائق والحوافز، الربع الأخير 2022.

مجالس جديدة

في وقت سابق هذا العام، أعلنت غرفة تجارة دبي، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي، عزمها إنشاء مجالس أعمال جديدة لتعزيز آفاق التعاون الاقتصادي والتجارة غير النفطية بين قطاع الأعمال في دبي والأسواق العالمية ذات الأهمية الاستراتيجية في أفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط.

علاوةً على ذلك، تتطلع غرفة تجارة دبي إلى زيادة عدد القطاعات والأنشطة الاقتصادية التي تمثّلها مجموعات الأعمال إلى 100 بحلول مارس 2023. وتسهم هذه المجموعات في دعم السياسات كل حسب قطاع عملها، وهي توحد صوت مجتمع الأعمال، وتعزّز دور القطاع الخاص في تحقيق النمو الاقتصادي.

طباعة Email