دبي وأبوظبي تتفوقان على سان فرانسيسكو ولندن وطوكيو في استقطاب كبار المديرين التنفيذيين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شركة عالمية متخصصة في مجال تنقل كبار المديرين والتنفيذيين في العالم أن الإمارات تعتبر سوقاً جاذباً لكبار المديرين التنفيذيين حول العالم، في ظل بيئة العمل المثالية التي توفرها الدولة للعاملين في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى البنية التحتية وقطاعي التعليم والعناية الصحية ذات المواصفات العالمية. مشيرة إلى أن دبي وأبوظبي تتفوقان في هذا المجال على مدن مثل سان فرانسيسكو ولندن وطوكيو.

وقال سيمون مايسون، الرئيس التنفيذي للعمليات في «رايتر ريلوكيشنز»: «قامت شركتنا بـ 458 عملية تنقل لمديرين تنفيذيين إلى سوق الإمارات بين أبريل ونوفمبر 2022.

وعالميا، يختار الأشخاص الذين يعملون على أساس التوظيف البقاء في بلد ما لمدة أقصاها 5 إلى 6 سنوات ثم الانتقال إلى دول أخرى يحققون فيها منافع أكثر، إلا أنه في الإمارات، فإن معظم الأفراد الذين انتقلوا للإقامة فيها يختارون الاستقرار فيها بشكل دائم.

وجهة مفضلة

وأضاف مايسون: تمثل الإمارات واحدة من أسرع الأسواق نمواً في العالم وأصبحت الوجهة المفضلة لملايين المهنيين والتنفيذيين. وتشتهر دولة الإمارات ببيئة الأعمال الآمنة، والنمو الاقتصادي، وفرص العمل والهيكل التنظيمي القوي، وقد رسخت مكانتها كواحدة من أكثر الدول ملاءمة للعيش في العالم».

ويستند نجاح الإمارات في هذا المجال إلى تقديمها تجارب حياة مميزة ومستويات معيشية عالية لا تتجاوز فقط الموجودة في بلدانهم الأصلية، بل تعد من بين الأفضل في العالم بشكل عام. وإلى جانب ذلك فإن دولة الإمارات تمثل مكاناً مثالياً تنصهر فيه الثقافات من خلال أكثر من 210 جنسيات تعيش فيها.

طباعة Email