فعالية «فرص الأعمال تحت المجهر» تبحث فرص الاستثمار في كازاخستان وقيرغيزستان وأوزبكستان

غرف دبي تطلق مبادرة «آفاق جديدة للتوسع الخارجي» أول 2023

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت غرف دبي أخيراً أولى فعاليات مبادرتها «فرص الأعمال تحت المجهر»، التي ركزت على أسواق آسيا الوسطى في كازاخستان وقيرغيزستان وأوزبكستان. واستقطبت الفعالية مشاركين من قطاعات مختلفة تشمل الأغذية والتجارة والخدمات اللوجستية والسياحة والاستدامة والأدوية والهندسة والبناء، وعقب مبادرة «فرص الأعمال تحت المجهر»، سيتم إطلاق مبادرة «آفاق جديدة للتوسع الخارجي» في الربع الأول 2023، التي تشمل تنظيم بعثات تجارية مخصصة إلى بلدان مختارة.

وناقشت الفعالية من خلال سلسلة من العروض التقديمية وحلقات النقاش التفاعلية مع المسؤولين التجاريين من البلدان الثلاثة، أوجه التعاون في مجالي التجارة والاستثمار بين دبي وكازاخستان وقيرغيزستان وأوزبكستان.

وقال عمر خان، المدير التنفيذي للمكاتب الخارجية في غرفة دبي العالمية: «تحرص دبي ودولة الإمارات على بناء جسور التواصل العابرة للحدود في العديد من المجالات بما فيها لقاءات الأعمال والمبادرات والفعاليات مثل فعالية اليوم التي تهدف إلى تثقيفنا بشأن فرص الأعمال والتجارة في مناطق ودول جديدة ذات أهمية، فعلى سبيل المثال، زوّدت فعالية اليوم أعضاء غرف دبي بمعلومات مباشرة حول كيفية الوصول إلى السوق والعلاقات والمهارات والأدوات التي تدعم خططهم التوسعية في كازاخستان وقيرغيزستان وأوزبكستان».

وتماشياً مع الأولوية الاستراتيجية لغرف دبي والمتمثلة في دعم توسع الشركات الأعضاء في الأسواق الخارجية، ركزت أولى فعاليات مبادرة «فرص الأعمال تحت المجهر» على آفاق الاستثمار والتجارة المتاحة والمجزية بين دبي وكل من كازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان.

ووصلت قيمة تجارة دبي غير النفطية مع هذه الدول الثلاث في عام 2021 إلى 2.4 مليار دولار أمريكي. وتعتبر آسيا الوسطى سوقاً مهمة للإمارة، وقد حدّدت مناقشات الفعالية أوجه التعاون التجاري والاستثماري بين الطرفين في قطاعات الغذاء والسياحة والتمويل والصناعات المعدنية والخدمات اللوجستية والبناء.

ومن خلال دعم الشركات الأعضاء في غرف دبي لتحقيق التوسع العالمي، أتاحت مبادرة «فرص الأعمال تحت المجهر» لأعضاء الغرف إمكانية الانخراط في مجموعات محددة لمناقشة فرص واستراتيجيات دخول السوق في تلك البلدان تحديداً. كما تطرّق الأعضاء إلى الموضوعات المتعلقة بممارسة الأعمال في هذه البلدان الواقعة في آسيا الوسطى، مثل تكلفة المعيشة، وسهولة الحصول على التسهيلات المالية والمصرفية، فضلاً عن الحوافز المقدّمة للشركات الأجنبية.

وأضاف خان قائلاً: «هدفنا دعم توسع أعضائنا في أسواق كازاخستان وقيرغيزستان وأوزبكستان. وتركّز مبادرة «فرص الأعمال تحت المجهر» على تشجيع الأعضاء على الانضمام إلى بعثتنا التجارية المقبلة التي ستزور البلدان الثلاثة خلال الربع الأول من 2023. وستشهد هذه البعثات اجتماعات مع الأطراف المعنية الرئيسية لتأسيس وممارسة الأعمال التجارية في البلد المعني، إلى جانب زيارات ميدانية للمناطق الصناعية والاقتصادية».

ومن خلال توفير منصة لشركات دبي والشركات الأعضاء في الغرف للتواصل مع قادة القطاعين العام والخاص في الأسواق الاستراتيجية، تركّز فعاليات المبادرة على تلبية عدد من احتياجات الأعمال لأعضاء غرف دبي بغية مساعدتهم على النمو وتحقيق أهدافهم التوسعية.

وتلتزم غرف دبي بدعم أعضائها للتوسع إلى الأسواق الاستراتيجية العالمية بالإضافة إلى جذب الاستثمارات الأجنبية والشركات الدولية من أسواق مثل آسيا الوسطى إلى الإمارة، فضلاً عن تعزيز مكانة دبي كمركز عالمي للتجارة والأعمال.

طباعة Email