4 دقائق متوسط رحلة المتعامل

247 ألف معاملة ينجزها مركز حتا الجمركي في 11 شهراً

المدير العام لجمارك دبي يزور مركز حتا ويطمئن من الجمهور على سرعة إنجاز المعاملات | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل مركز جمارك حتا 247571 معاملة مجمل عدد المعاملات الجمركية التي أنجزها من بداية العام وحتى نهاية شهر نوفمبر الماضي، كما تعامل المركز مع 70911 شاحنة، و521014 مركبة، كما نجح ضباط التفتيش والمفتشون في منفذ حتا في ضبط 520 ضبطية.

والتقى أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، عدداً من العملاء في مركز جمارك حتا وتبادل معهم الأحاديث الودية، واطمأن منهم على الخدمات الجمركية الذكية التي توفرها الدائرة وسرعة إنجاز المعاملات، إذ أشاد العملاء بالتقنيات المبتكرة التي أدخلتها جمارك دبي على خدماتها والتي وفرت الوقت والجهد وزادت سهولة الأعمال العائد عليها وتعزيز سعادتهم، مشيرين إلى أن متوسط رحلة المتعامل في المركز لا تتعدى 4 دقائق فقط وهو إنجاز كبير يحسب للدائرة، يذكر أن نسبة سعادة العملاء عن الخدمات الذكية التي تقدمها جمارك دبي وصلت إلى 98%.

 جاء ذلك في الزيارة المسائية التي قام بها المدير العام لجمارك دبي لمركز جمارك حتا وفق برنامج خطة زيارات المراكز الجمركية لعام 2022، ورافقه فيها فريق القيادة العليا، ويهدف برنامج الزيارات إلى الوقوف على مستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين في المراكز الجمركية كافة في إمارة دبي والاستماع إلى اقتراحاتهم وآرائهم.

وقال أحمد محبوب مصبح: نحرص من قلب الميدان على الاستماع إلى آراء واقتراحات التجار والمسافرين وذلك في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، إن مكان المسؤولين هو الميدان، مشيراً إلى أن جمارك دبي تبذل جهوداً متواصلة لتطوير إجراءات العمل الجمركي في منفذ حتا، عبر تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات لإسعاد المتعاملين وفق أحدث الأنظمة الذكية للتخليص الجمركي وفحص البضائع بمختلف أنواعها طبقاً للقانون الجمركي الموحد لدول مجلس التعاون، لخدمة انسياب حركة التجارة والمسافرين، ما يسهم في تنشيط الحركة التجارية والسياحية لدبي، حيث يُعد منفذ حتا نقطة عبور محورية سواء على صعيد المسافرين الخليجيين أو الشحن البري، ويقوم بدور كبير في تسهيل الحركة التجارية وحركة المسافرين بين دبي وسلطنة عُمان الشقيقة، كما يمثل مركزاً للنقل البري بين السلطنة وبقية دول مجلس التعاون الخليجي.

ويؤدي مركز حتا دوراً رئيساً في دعم سلاسل الإمداد ورفد السوق المحلي بالسلع والمنتجات الأساسية من المواد الغذائية ومواد البناء، ومن أبرز البضائع التي يتم نقلها براً عبر المركز الخضراوات والفواكه، والعطور، والأدوات الكهربائية، والإلكترونيات، والمواد الغذائية، والمشروبات الغازية، والعصائر، والألبان، والرخام، والسيراميك، والسيارات والمحركات، والآلات الثقيلة، والأسمنت.

طباعة Email