ابتكروا رقائق تحاكي الواقع وأنتجوا مياهاً نقية

رواد أعمال يصنعون المستقبل بمشاريع تدعم الاقتصاد الوطني

رواد أعمال مواطنون يحولون أفكارهم إلى مشاريع حقيقية ترفد الاقتصاد الوطني | تصوير: أحمد عبيد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد رواد أعمال شباب مواطنون لـ«البيان» عرضوا مشاريعهم في مهرجان الشارقة لريادة الأعمال في دورته الـ 6، والتي تمثل بعضها في صنع رقائق تحاكي الواقع وتقنيات تنتج مياهاً نقية أن «شراع» تحفز رواد الأعمال الشباب المواطنين على المشاركة في ابتكار أفكار ومشاريع إبداعية جديدة، تستثمر الإمكانات، التي توفرها التكنولوجيا للمشاريع الريادية المستقبلية، وذلك من خلال دعمهم معنوياً ومادياً، إضافة إلى توفير منصة للمشاركين في المهرجان، لعرض مشاريعهم الناشئة ولتنمية مهاراتهم وإلهام الجيل القادم من صناع التغيير، لابتكار حلول إبداعية لمواجهة التحديات العالمية، الأمر الذي يصب في دعم وتمكين الشباب الإماراتيين، إضافة لرفد الاقتصاد الوطني، من خلال مشاريعهم المبتكرة.

 

لوائح

وأفاد خالد منصور العوضي مؤسس شركة رمال لإنترنت الأشياء، والذي تخصص في هندسة الكهرباء والكمبيوتر، وتخرج بدرجة الماجستير تخصص هندسة كهرباء في الأنظمة المدمجة وإنترنت الأشياء من جامعة كلورادو بالولايات المتحدة الأمريكية بأن شركته تنتج رقائق تحاكي الواقع، وتهدف إلى تعليم أفراد المجتمع على كيفية البرمجة، فيتم تصنيع اللوائح الكهربائية، إضافة إلى العديد من المنتجات وكل منتج يحمل فكرة معينة، كما أن أي شخص بإمكانه اختيار المنتج، الذي يريد ومن ثم يتعلم عليه، وبعد إجادته للبرمجة بإمكانه أن يصنع المنتج الخاص به، لافتاً إلى أن الفكرة الرئيسية من «رمال» هي تعليم الأفراد كيف يصنعون اللوائح والمنتجات الكهربائية بدلاً من استيراد تلك المنتجات من خارج الدولة، بل نشجع على تصنيعها محلياً.

وقال: إن فكرة إنشاء الشركة بدأت منذ عامين، وإنه يستورد القطع الرئيسية من خارج الدولة، ويقوم بجمعها وتصميمها وتركيبها في الإمارات، وحالياً عملية بيع المنتجات تسير بخطوات مدروسة وجيدة، وهناك إقبال عليها، لافتاً إلى أن المشاريع الصغيرة ترفد الاقتصاد الوطني، وتعزز من تنافسيته.

 

تقنيات

وأسس سعيد آل حسن الخزرجي المتخصص في الهندسة الكيميائية بدرجة الدكتوراه صاحب شركة «منهات»، شركته منذ 3 سنوات وتتخصص في تطوير التقنيات لتنقية المياه وإنتاجها من دون الحاجة إلى الكهرباء، وذلك عن طريق وضع أجهزة مخصصة على مسطحات مائية، وعند تبخرها بسبب أشعة الشمس، يتم حبس البخار في أحد الأجهزة، ما يؤدي إلى عملية تكثيف الماء مساء، فيتم إنتاج المياه النقية، التي يمكن استخدامها في أغراض مختلفة، سواء الشرب أو الري وخلافهما، وذكر أن هناك إقبالاً واسعاً من الجمهور على تلك التقنيات الحديثة التي توفر من المياه، كما أن المشاركة في مهرجان الشارقة لرواد الأعمال الهدف منه التواصل مع المستثمرين والمتعاملين حتى نجد سوقاً رائجاً لمنتجاتنا، التي توفر المياه النقية.

1000

وتخصصت فاطمة المري المتخصصة في عملية التسويق وصاحبة مشروع «عباية لاب»، الذي تم تأسيسه قبل 6 أشهر، وهو عبارة عن مصنع لصناعة العباءات النسائية، والتي يتم بيعها والترويج لها إلكترونياً، حيث يتم عرض المنتج من الأقمشة وكيفية التصميم للزبائن «أون لاين» عبر المنصة، التي تم تخصيصها، والذين هم بدورهم يختارون ما يريدونه، فتتم عملية التصميم، ومن ثم إرسالها للزبون عبر «الواتس آب» خلال 7 أيام، ولفتت إلى أنها تركز على شيئين، هما توفير الوقت والجودة، مبينة أنه أصبح لديها العديد من العملاء من داخل الدولة وخارجها، وخلال تلك الفترة البسيطة من عمر الشركة تمكنت من الحصول على أكثر من 1000 من طلبات الزبائن من الإمارات والمملكة العربية السعودية، ومن الولايات المتحدة الأمريكية وأيرلندا.

 

وأكدت مسفرة سليمان، والتي تعمل معها في المشروع أن الشركة لم يقتصر عملها في حياكة العباءات فقط، بل تعمل كذلك في دعم مشاريع الشباب الناشئة- خصوصاً- في ما يتعلق بعملية حياكة الملابس النسائية، ومساعدتهم في عملية الترويج لمنتجاتهم عبر الشبكة العنكبوتية، مبينة أن مثل تلك المشاريع الناشئة من شأنها المساهمة في دعم الاقتصاد الوطني.

 

تجزئة

وقال عبدالله العجيل متخصص في علوم الكمبيوتر ومؤسس شركة «أولومن» قبل 3 أشهر، ومقرها في دبي وتدعمها «شراع»: إن الشركة متخصصة في عمليات التجزئة، وتصمم منتجاتها للسوبرماركت والصيدليات والبقالات، كما تسهل من عملية تعبئة الطلبيات، ما يسرع من توصيلها للمستهلكين بأدق المعايير، كما أن الشركة بإمكانها تسهيل عملية تلك الجهات، وتوفير كل مستلزماتها في ما يتعلق بعملية التعبئة.

100 شركة ناشئة

تعرض أكثر من 100 شركة ناشئة في مجالات الاستثمار العقاري والتكنولوجيا المالية والخدمات الإلكترونية وغيرها من المجالات، تجاربها وتقدم خلاصات خبراتها على منصات «مهرجان الشارقة لريادة الأعمال»، بمشاركة قادة مبدعين ورواد أعمال مبتكرين نجحوا في توظيف التكنولوجيا في خدمة مشاريعهم التجارية المختلفة، حيث يقدم لهم المهرجان فرصة فريدة لتعريف الزوار بأفكارهم المبتكرة التي تمكنوا من تحويلها إلى أعمال مستدامة. (الشارقة - البيان)

طباعة Email