150 رائد أعمال يطرحون فنون صناعة التغيير على منصة الإبداع بمهرجان الشارقة لريادة الأعمال

جانب من منصة الإبداع | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

بكلمات شاعرية من الكاتبة مريم الشحي باللغتين العربية والإنجليزية، افتتحت «منصة الإبداع» برنامجاً متنوعاً من الفقرات، جمع ما بين الجلسات الحوارية والعروض التقديمية لمبدعين من مختلف التخصصات والخلفيات، مع عدد من العروض الموسيقية والأدائية المفعمة بالحيوية، تلاقى فيها الإبهار والمتعة مع جلسات المختصين في مجال الصناعات الإبداعية لنقل خبراتهم وتجاربهم للجمهور.

جاء ذلك، ضمن فعاليات «مهرجان الشارقة لريادة الأعمال»، الذي يقيمه مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، في مقره الجديد بمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، يومي 17 و18 ديسمبر 2022، تحت شعار «حيث ننتمي»، بمشاركة أكثر من 150 متحدثاً من رواد الأعمال، وصنّاع التغيير، والشباب من دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم، ونخبة من الفنانين والمؤثرين والخبراء الدوليين.

 

أنغام

 

وفي مشاركة فنية هي الأبرز ضمن برنامج المنصة، شهد المسرح عرضاً مبهراً لفرقة «كويك ستايل» النرويجية، حيث أدت عرضاً راقصاً على أنغام موسيقى الهيب هوب، التي اشتهرت بأدائها بحرفية ومهارة عالية، خولتهم للفوز بلقب Norske Talenter، النسخة النرويجية من برنامج المواهب الأمريكي الشهير America's Got Talent عام 2009، حتى باتت واحدةً من أشهر فرق الرقص المعاصرة على مستوى العالم.

وفي محاضرة بعنوان «استعدوا: لماذا أصبح تعدد المهارات ضرورة حتمية في عالم ما بعد جائحة كورونا؟»، استضافت منصة الإبداع كذلك رائدة الأعمال والفنانة السعودية متعددة التخصصات أضوى الدخيل، مؤسس «شركة فلك للأعمال والاستثمار»، التي تحدثت في عرض ملخص عن مختلف الأنشطة والهوايات التي مارستها طوال حياتها، بدءاً من الكتابة الإبداعية، والموسيقى، مروراً بالأنشطة الرياضية، والتجارة الإلكترونية وحتى قيادة الطائرات، ناقلة شغفها والطرق التي استطاعت عبرها تطوير هواياتها المختلفة حتى بات بعضها مجالاً مهنياً بالنسبة إليها.

 

رغبة

 

وقالت أضوى: «منذ أن كنت في سن العاشرة، شعرت برغبة جامحة للتعبير عن نفسي بمختلف الطرق الممكنة، فبدأت بالعزف على الجيتار، وتطوير قدراتي في الكتابة وممارسة رياضة الإسكواش، دون أجندة محددة وبغرض وحيد هو إثبات نفسي ومعرفة الحدود التي أستطيع الوصول إليها». مركزةً على تجربة دراستها الجامعية في مدينة بوسطن الأمريكية، حيث اتجهت بشكل كبير إلى تداول الأسهم عبر الإنترنت، دون أن تتوقف عن اكتشاف مهارات جديدة، كان آخرها الحصول على رخصة قيادة الطائرات في ظرف 5 أشهر فقط.

وأضافت أضوى: «نسمع الكثير من الناس وهم ينصحون الشباب بالتركيز على مجال مهني أو تخصص أكاديمي واحد، لكنني على العكس مؤمنة بأن البشر كائنات خلاقة، فأدمغتنا لا تمتلك جانباً واحداً بل فصين متجاورين، والمهارة الأهم هي أن يكتشف الإنسان مدى تنوع قدراته لاستغلالها بالوجه الأسلم، دون أن يحصر نفسه في صندوق ضيق، سائلاً نفسه: ما الأمر التالي الذي يمكنني أن أغامر بتجربته؟».

واستضافت المنصة الإعلامي عبدالله النعيمي، مقدم برنامج البودكاست الشهير «كرسي الاثنين»، في جلستين حواريتين، جاءت الأولى لمناقشة التحديات والفرص في إدارة أكبر المعارض في منطقة الخليج، تحدثت خلالها رائدة الأعمال العمانية عالية الفارسي، مؤسسة «رواق عالية»، فيما تناولت الجلسة الثانية أفضل الممارسات في مجال صناعة المحتوى، مع نخبة من المبدعين في مجالات صناعة السينما، والكتابة الإبداعية، والإنتاج الفني، لاستعراض تجاربهم ونقلها للجمهور بصورة باعثة على الإلهام.

 

فقرات

 

وضم البرنامج كذلك عدداً من الفقرات الموسيقية، أدارها المذيع ومنسق الأغاني السعودي أحمد حسان، الشهير بـ«بيج هاس»، الذي استضاف عدداً من الفنانين على فترات متفرقة في «منصة الإبداع»، ما بين الواحدة ظهراً وحتى مغيب الشمس، هم الفنان الإماراتي عبدالله الشامسي، الذي قام بأداء النشيد الوطني لدولة الإمارات خلال حفل افتتاح المهرجان، إضافة إلى الفنانة الأمريكية ميمونة يوسف، التي رشحت لنيل جائزة جرامي على مشاركتها الصوتية في أغنية Don’t Feel Right عام 2007، وانتهاءً بالفنان السوداني الشاب Jindi. حيث قدم ثلاثتهم نماذج مختارة من أعمالهم الموسيقية في عروض أضفت طابعاً ترفيهياً غنياً على خشبة المسرح، متوسطاً بفعالياته منصات المهرجان وأجنحته الأخرى في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

طباعة Email