جهود لتطوير التعاون مع الشركاء ودعم ازدهار تجارة دبي الخارجية

415 ألف عملية تفتيش جمركي بمراكز الشحن الجوي في 9 أشهر

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اطلع أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة على سير العمل في مراكز الشحن الجوي وجهود الإدارة لتطوير الأداء الجمركي دعماً لازدهار تجارة دبي الخارجية المنقولة جواً، خلال زيارة قام بها وشارك فيها جمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي، سلطان الجوكر مستشار المدير العام، الدكتور عبدالله بوسناد المدير التنفيذي لقطاع التفتيش الجمركي، محمد الغفاري المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية، راشد الشارد المدير التنفيذي لقطاع المالية والشؤون الإدارية، يوسف الهاشمي المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين مكلف وفريدة فاضل المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات مكلف.

وخلال الزيارة اطلع المدير العام لجمارك دبي على إنجازات إدارة مراكز الشحن الجوي في العام 2022 التي قدمها سلطان سيف السويدي مدير الإدارة، إذ بلغ إجمالي عدد عمليات التفتيش المنجزة في مراكز الشحن الجوي منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية الربع الثالث نحو 415 ألف عملية تفتيش وعدد البيانات الجمركية التي تم إنجازها خلال هذه الفترة نحو 12.7 مليون بيان جمركي، وبلغ مجموع الضبطيات 445 ضبطية.

وعرضت إدارة مراكز الشحن الجوي أهم الإجراءات التي تم تطبيقها لتحسين الأداء في مجال التفتيش الجمركي وضبط المواد الممنوعة، كما عرضت ما تم إنجازه من تحديث في المراكز الجمركية التابعة لها وجهودها المستمرة لتطوير التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتحقيق أفضل النتائج على صعيد حماية المجتمع ودعم ازدهار تجارة دبي الخارجية.

وقال أحمد محبوب مصبح: «انطلاقاً من حرصنا على تطبيق الخطة الاستراتيجية لجمارك دبي 2021 – 2026 للتقدم بثبات إلى ريادة الجمارك الآمنة عالمياً نعمل على تطوير الأداء في مراكزنا الجمركية لتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية للمتعاملين بهدف تمكينهم من تحسين عوائدهم من اختيار دبي مقصداً ومقراً للتجارة والاستثمار لنواكب رؤية «نحن الإمارات 2031» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي ترسم المسار الاستراتيجي لدولة الإمارات طوال العقد الحالي من مسيرة الدولة، حيث تمثل التجارة الخارجية ركيزة أساسية في التطور المتصاعد للاقتصاد الوطني، ما يتطلب الاستعداد دائماً لتحقيق المزيد من الازدهار التجاري، مع انطلاق الدولة نحو آفاق جديدة واعدة من النمو الاقتصادي تدعمها الإجراءات الحكومية الهادفة إلى جذب الاستثمار والمتمثلة بتمكين المستثمرين والموهوبين والمختصين من الحصول على الإقامة الذهبية ضمن الأنظمة الجديدة المرنة للإقامة والزيارة التي بدأ تطبيقها في الدولة، ما يسهم في تنشيط كل قطاعات التجارة والاستثمار في ظل بيئة العمل الجاذبة للتجار والمستثمرين التي تتميز بها الإمارات».

وأضاف: «تعد مراكز الشحن الجوي من المراكز الجمركية الرئيسة، فهي تتعامل مع مكون حيوي في تجارة دبي، وهي التجارة المنقولة عبر الشحن الجوي، ولذلك تعزز الدائرة جهودها لتطوير مراكز الشحن الجوي باستمرار من خلال الارتقاء بقدرات الموظفين الجمركيين في هذه المراكز عبر تحسين كفاءتهم وتمكينهم من الحصول على أفضل المهارات على صعيد المعاينة والتفتيش الجمركي وعلى مستوى خدمة العملاء، ويواكب ذلك التحديث الدائم للمعدات والتقنيات المستخدمة في إنجاز العمليات الجمركية للتجارة المنقولة جواً من خلال تزويد مراكزنا الجوية بأفضل وأحدث تطبيقات تقنية المعلومات الذكية والذكاء الاصطناعي».

طباعة Email