وفد إماراتي يزور اسكتلندا لمناقشة مشاريع في مجالات الطاقة المتجددة والعلوم والتكنولوجيا المتقدمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترأس معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، وفداً إماراتياً إلى اسكتلندا ضم عدداً من قادة الأعمال والاستثمار والتنمية، بما في ذلك سعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وسعادة منصور عبد الله خلفان بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة لمناقشة مشاريع الطاقة المتجددة وغيرها من مجالات التعاون المحتمل، مثل التكنولوجيا المتقدمة والعلوم.

وعقد معالي الدكتور الزيودي في إدنبرة اجتماعا ثنائيا مع معالي أنجوس روبرتسون، وزير الدولة للشؤون الخارجية، وذلك لاستعراض مسار العلاقات بين البلدين، وجرى خلاله التأكيد على أهمية الشراكة بين دولة الإمارات واسكتلندا، والرؤية المشتركة للجانبين في تعزيز التعاون لتطوير فرص اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة وحلول التكنولوجيا المتقدمة والابتكار.

كما اجتمع معالي الزيودي مع معالي إيفان ماكي، وزير الأعمال والتجارة والسياحة والمشاريع في الحكومة الاسكتلندية، وتركزت النقاشات حول العلاقات التجارية والاستثمارية المتنامية بين الإمارات واسكتلندا، وخاصة فيما يتعلق بالمنتجات الغذائية والزراعية ومشاريع الطاقة، وإمكانية تطوير القطاعات الرئيسية مثل السياحة.

وزار معالي الزيودي الوكالة الاسكتلندية للمشاريع Scottish Enterprise، التي استعرضت جهودها لدفع وتيرة التحول في الاقتصاد الاسكتلندي من خلال الابتكار والاستثمار.

وتبع ذلك اجتماع في الوكالة الاسكتلندية الدولية للتنمية Scottish Development International، حيث عرض الرئيس التنفيذي للوكالة روبن أيتكين إمكانات إنتاج الهيدروجين في اسكتلندا وقطاعها الفضائي الذي يشهد تطوراً سريعاً. واطلع الوفد الإماراتي كذلك على عدد من قصص النجاح الصناعي في اسكتلندا، بما في ذلك Storegga المتخصصة في التقاط ثاني أكسيد الكربون وإزالته وتخزينه، وشركة XLCC لتصنيع الكابلات المستخدمة في أعماق البحار. وشملت الزيارة أيضا جولة في FinTech Scotland ومركز الابتكار والأبحاث في إزالة الكربون الصناعي بجامعة هيريوت وات.

وخلال الزيارة، عقد معالي الزيودي والوفد المرافق طاولات مستديرة مع عدد من كبار المسؤولين في قطاع الأعمال الحكومي والخاص في اسكتلندا، تركزت حول محاور تتعلق بالطاقة المتجددة والبنية التحتية والتجارة وإطلاق الشركات والمشاريع الرائدة بحضور نخبة من المديرين التنفيذين في عدد من كبرى الشركات المحلية والجهات الحكومية المعنية بالاستثمار والتجارة.

وأشار معالي الزيودي إلى أوجه التكامل بين اقتصادي الإمارات واسكتلندا، معرباً عن اعتقاده بوجود مجال واسع لتعزيز التعاون في القطاعات ذات الأولوية، وقال معاليه: "إن الشراكة الإماراتية مع اسكتلندا تتمتع بآفاق واعدة للنمو، ونحرص على تعزيز القواسم المشتركة في رؤية الجانبين بما يسهم في دفع التعاون الاقتصادي والتجاري إلى مستويات جديدة، إضافة إلى التركيز على التكنولوجيا المتقدمة واستكشاف الفضاء والفرص التي يحققها الحياد المناخي. وتتعاون دولة الإمارات بالفعل في مشاريع مهمة في اسكتلندا من خلال شركة مصدر للطاقة المتجددة، مثل محطة هايويند للرياح البحرية، ونرى مجالاً واسعاً لتطوير المزيد من المشاريع ذات التأثير المماثل".

وتعد المملكة المتحدة ككل واحدة من أهم الشركاء التجاريين لدولة الإمارات، حيث وصل حجم التجارة الثنائية غير النفطية بين الطرفين خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022 إلى 7.4 مليارات دولار أمريكي، بزيادة قدرها 32 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، كما نمت بنسبة 22.3% و4.4% عن نفس الفترة من عام 2020 و2019 على التوالي.

ضم وفد دولة الإمارات العربية المتحدة خلال هذه الزيارة سعادة شريف حبيب العوضي، مدير عام هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، ومحمد غريب الحوسني، الرئيس التنفيذي، تجربة ورضا المتعاملين في مجموعة كيزاد، وحسين المير، المدير العام لشركة مصدر في المملكة المتحدة والمهندس سلطان حسن الغفيلي، مدير المشاريع الهندسية في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

 

طباعة Email