بن طوق: فتح آفاق تجارية عالمية للشركات الوطنية

وزير الاقتصاد خلال زيارته مزرعة «دبا باي» للمحار | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد خلال زيارته مزرعة «دبا باي» في إمارة الفجيرة: «حريصون على التواصل مع الشركات الرائدة في الدولة، من أجل قياس مدى تأثير التشريعات والمبادرات التي تطلقها الحكومة في نمو أنشطتهم التجارية، وللاطلاع على تجاربهم الناجحة في تأسيس الشركات، ولمناقشة خططهم للنمو، وفتح آفاق تجارية عالمية جديدة خلال المرحلة المقبلة، والاستماع إلى وجهة نظرهم حول جهود التنمية الاقتصادية، وبما يساهم في إطلاق مبادرات استشرافية تساهم في تطوير النموذج الاقتصادي للدولة بشكل مستمر، وتعزز نموه المستدام، وتدعم تنافسية المشروعات الوطنية، وتلبي تطلعات المستثمرين».

وأضاف: «الشراكة مع القطاع الخاص محور رئيسي في عملنا، وسنواصل زيارة المشروعات الرائدة في جميع إمارات الدولة، من أجل التأكيد على أن الحكومة تدعم القطاع الخاص، وتعمل على تعزيز نمو أنشطته، بهدف زيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للدولة، ودعم القدرة التصديرية للإمارات، وخلق المزيد من فرص العمل، وجذب التكنولوجيا المتطورة والمواهب والكفاءات».

والتقى معاليه، مسؤولي المزرعة وناقش معهم تطلعاتهم الاستثمارية خلال المرحلة المقبلة، وتعرف كذلك على تجربتهم في إنشاء شركات ناجحة في الإمارات.

من جانبه قال رامي موراي، مؤسس شركة «دبا باي» ورئيسها التنفيذي: «فخورون بالعمل من دولة الإمارات العربية المتحدة وإنتاج منتج غذائي متميز ومستدام، بدعم من حكومة الإمارات التي وفرت كل الإمكانات لهذا النوع من المشروعات، كما أن هذا الدعم الكبير ساعدنا في خططنا للتوسع في الأسواق العالمية».

وتعد مزرعة «دبا باي» للمحار أحد المشروعات الابتكارية المهمة لإنتاج المحار في مياه الدولة، وتم إنشاؤها في عام 2016، وتضم 18 هكتاراً من الامتيازات البحرية، وتدعم النمو الطموح في مجال التصدير المحلي والعالمي للمحار الصالح للأكل، كما تقوم بإنتاج ما يتراوح بين 300 إلى 400 ألف محارة شهرياً، وتصدر 50 % من إنتاجها إلى هونغ كونغ، وجزر المالديف، وموريشيوس، وسيشل، وتخطط للتوسع في أسواق الصين ودول آسيا خلال المرحلة المقبلة.


اقرأ أيضاً:

ـــ  عبدالله بن طوق : الإمارات قطعت أشواطاً كبيرة في التحول نحو النموذج الاقتصادي الجديد

طباعة Email