68 % زيادة في عدد رائدات الأعمال بالشارقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون حكوميون وقادة أعمال، خلال جلسة «مرحباً: أهلاً بكم في الشارقة»، ضمن فعاليات الدورة السادسة من «مهرجان الشارقة لريادة الأعمال» أن الشارقة عززت مكانتها السياحية العالمية بما تمتلكه من تراث غني ومشروع ثقافي فريد، قائم على دعم الفنون والحرف والعمارة الأصيلة والممارسات المستدامة.

واستضافت الجلسة التي أدارها الإعلامي عبد الكريم حنيف، كلاً من خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، ومحمد المشرخ، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، وأحمد الخشيبي، الرئيس التنفيذي لشركة (أرادَ) للتطوير العقاري، ومريم بن الشيخ، مديرة مجلس سيدات أعمال الشارقة، وكريم الجسر، رئيس الاستدامة في «Diamond Developers».

السياحة كمساهم في تعزيز الدخل الوطني

وأكد خالد جاسم المدفع، أن دولة الإمارات العربية المتحدة نجحت في الارتقاء بدور السياحة بما عزّز مصادر الدخل المحلي غير النفطي، وأسهم في تنويع القطاعات الاقتصادية واستقطاب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية. 

وأضاف : «تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حققت الشارقة مكانتها العالمية مركزاً للثقافة والفنون والتعليم والسياحة».

وأشار المدفع إلى فرادة الهوية السياحية لإمارة الشارقة التي تحتضن أكثر من 50% من متاحف الدولة، ما جعلها وجهة لفئة عالمية واسعة من السياح الذين يطوفون العالم للتعرف على عراقة وثقافة المجتمعات المحلية، موضحاً أن مساهمة السياحة في الناتج المحلي للإمارة بلغ نحو 12%، وبلغ عدد الحجوزات في فنادق الشارقة نحو 1.8 مليون حجز متجاوزةً أعداد سكان الإمارة البالغ 1.5 مليون نسمة. 

مشهد حافل بالفرص

بدوره، ركّز محمد المشرخ في كلمته على دور مكتب «استثمر في الشارقة» في تعزيز جسور التواصل مع المستثمرين، وتعريفهم بالمشهد الاقتصادي والسياحي الحافل بالفرص والنابض بالحياة في الإمارة، والتي تعززت باللوائح والتشريعات والحزم التسهيلية المشجعة لكل من يتطلع إلى الاستفادة من السوق المحلي وأسواق المنطقة والعالم.

وأضاف المشرخ: «نعمل مع الشركات والمنظمات لتعزيز بيئة صديقة لرواد الأعمال، من خلال خدمات الدعم التي تساعدهم على النمو والنجاح، إضافة إلى ما تتميز به الشارقة من مهارات ومواهب من مختلف دول العالم».

مشاريع التطوير العقاري

من ناحيته، قال أحمد الخشيبي: «تحظى مشاريع التطوير العقاري في الشارقة بإقبال متزايد، مدعوم بالنجاح في تنفيذ إنشاءاتها على قواعد تراعي الاستدامة، وهو ما عزز من إقبال المستثمرين على التملك فيها، وحازت وحداتها السكنية مبيعات غير مسبوقة».

وأشار الخشيبي إلى النمو الكبير الذي حققته الشارقة خلال العام الماضي في سوق العقارات، حيث تم إنجاز 2813 صفقة عقارية بقيمة تجاوزت 2.7 مليار درهم إماراتي. وأوضح أن 90٪ من الاستثمارات تمت من قبل مستثمرين أجانب ما يؤكد تحول الشارقة بشكل متزايد وجهة عالمية ذات قيمة اقتصادية عالية .

السياحة المستدامة

وفي مشاركته ضمن الجلسة، تحدث كريم الجسر عن أهمية السياحة المستدامة في تطوير القطاع والنهوض به كمساهم رئيس في عملية التطوير الاقتصادي، مشيراً إلى أن هذا النوع من السياحة يتطلب إيجاد الاستراتيجيات الكفيلة بالحفاظ على الواقع الحضاري والنمط البيئي، والتنوع الحيوي للمناطق السياحية.

المرأة كرائدة أعمال 

وفي كلمتها خلال الجلسة، أكدت مريم بن الشيخ ضرورة فهم الخصائص الفريدة ونقاط القوة التي تمتلكها الوجهات السياحية، وتسليط الضوء على أبرز مقوماتها التسويقية الجاذبة، مشيرة إلى أن الشارقة أسست مكانة عالمية رائدة، واستقطبت شركاء محليين ودوليين يساهمون بفاعلية في الترويج لها أمام الجمهور العالمي.

وتحدثت مريم بن الشيخ عن دور رائدات الأعمال في تعزيز الفرص التجارية والاقتصادية لإمارة الشارقة، مشيرةً إلى أن الإمارة شهدت زيادة بنسبة 68% في عدد رائدات الأعمال ما يؤكد أنها بيئة صديقة للريادة والمشاريع الناشئة التي تملكها أو تديرها نساء.

طباعة Email