الإمارات تشارك بمناقشات المسار المالي لمجموعة العشرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت الإمارات في أعمال الاجتماع الأول لوكلاء وزارة المالية ونواب محافظي البنوك المركزية ضمن مجموعة العشرين (G20)، التي عقدت للمرة الأولى تحت الرئاسة الهندية، وذلك في مدينة بنغالور الهندية منذ يومين. وناقش الاجتماع الأولويات التي حددتها الرئاسة الهندية لمجموعة العشرين، وتحديداً جدول أعمال المسار المالي في العام 2023.

شارك في الاجتماع إبراهيم الزعابي مساعد محافظ مصرف الإمارات المركزي للسياسة النقدية والاستقرار المالي، وعلي شرفي الوكيل المساعد لقطاع العلاقات المالية الدولية بالإنابة في وزارة المالية، وثريا الهاشمي مدير إدارة الضرائب الدولية في وزارة المالية، إلى جانب وكلاء وزارة المالية ونواب البنوك المركزية من دول مجموعة العشرين والدول المدعوة، والمسؤولين في المنظمات الدولية والإقليمية.

تحديات

وتم خلال الاجتماع مناقشة التحديات التي تواجه النمو الاقتصادي، والاستقرار المالي العالمي، وأولويات البنية التحتية، والتمويل المستدام، والضرائب الدولية والشمول المالي الرقمي، بالإضافة إلى الأولويات المشتركة بين المالية والصحة.

كما ناقش الأعضاء التوقعات الاقتصادية العالمية والمخاطر القائمة، والقضايا المتعلقة بالتمويل والاستثمار في البنية التحتية، والتقدم المحرز نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأهم المتطلبات لتحقيق هذه الأهداف، إضافة إلى أولويات مجموعة العشرين فيما يتعلق بالضرائب الدولية في عام 2023، وسبل توجيه السياسات لمواجهة التحديات العالمية، وتعزيز استقرار واستدامة الأنظمة والأسواق المالية العالمية.

تمويل مستدام

وحول موضوع التمويل المستدام، أكد فريق الدولة المشارك في الاجتماع أهمية التعاون متعدد الأطراف لمعالجة مختلف التحديات التي تواجهها الشركات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في الوصول إلى أدوات تمويل خلال المرحلة الانتقالية، وتسهيل الوصول لأدوات التمويل المتاحة لضمان تعزيز العرض وتلبية الطلب الحالي والمستقبلي للمرحلة الانتقالية.

الحياد المناخي

وأشار فريق الدولة إلى أن الإمارات تعمل على وضع سياسات تمويل مستدامة من خلال تعزيز التعاون البناء مع القطاع الخاص لتسريع عملية الانتقال وتحقيق الحياد المناخي للدولة بحلول 2050.

مؤكداً أن دولة الإمارات وبصفتها الدولة المستضيفة القادمة لمؤتمر الأطراف (COP28)، تحرص على العمل مع الرئاسة الهندية وشركاء مجموعة العشرين للتنسيق مع الأولويات التي حددتها الرئاسة الهندية للمجموعة، مؤكداً ضرورة البناء على الأهداف والتطلعات المشتركة لمجموعة العشرين ومؤتمر الأطراف خلال عام 2023.

وفيما يتعلق بالأولويات المشتركة بين قطاعي المالية والصحة، أوضح فريق الدولة أن الإمارات ستواصل دعم الجهود المبذولة نحو تعزيز التضامن والتنسيق المشترك بين وزراء المالية والصحة في دول مجموعة العشرين، لضمان استمرار التنسيق مع صندوق مكافحة الأوبئة من أجل إيجاد حلول تمويل لتعزيز الوقاية من الأوبئة والتأهب والاستجابة لها على مستوى العالم، فضلاً عن تعزيز صوت البلدان المنخفضة الدخل وزيادة تمثيلها في عملية صنع القرار.

وأشار فريق الدولة إلى أنه يتوجب التركيز على زيادة وتشجيع الاستثمارات الهادفة إلى تعزيز الوقاية من الأوبئة والتأهب والاستجابة لها، واعتماد أفضل الممارسات لإيجاد حلول تمويل مبتكرة ومستدامة لمواجهة التحديات الصحية الأخرى التي يواجهها العالم اليوم.

وقامت الهند بتوجيه دعوة للإمارات للمشاركة بأعمال مجموعة العشرين للعام 2023. ويعد هذا الاجتماع الأول لوكلاء وزارة المالية ونواب البنوك المركزية الذي يعقد تحت الرئاسة الهندية للمجموعة، وتم الاتفاق على مناقشة التقدم المحرز في الاجتماع المقبل المقرر عقده في فبراير المقبل.

طباعة Email