3.2 ملايين مستخدم نشط بـ «مجموعة إم. بي. إم. إي»

عبد الهادي محمد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت «مجموعة إم. بي. إم. إي» (MBME Group)، منصة خدمات المدفوعات في الإمارات، أنه يمكن للشركات أن تحقق نمواً بنسبة 14.8% من خلال اعتمادها لحلول المدفوعات الحديثة والآمنة والفورية. وترى المجموعة، التي تضم حالياً أكثر من 3.2 ملايين مستخدم نشط، أنه يجب على الشركات في الشرق الأوسط، اعتماد حلول مدفوعات آمنة وسريعة، قائمة على التكنولوجيا الحديثة، من أجل تعزيز النمو وتحسين تجربة العملاء.

وذكرت المجموعة أنها قامت بإجراء تحديثات وتحسينات ملحوظة على منصتها للمدفوعات، حيث تعاملت مع أكثر من 90 مليون معاملة، لما يزيد على 3.2 ملايين عميل. ويتماشى ذلك مع «الاستراتيجية الوطنية للاقتصاد الرقمي»، التي تم إطلاقها في شهر أبريل الماضي، بهدف تعزيز مكانة دولة الإمارات، كمركز إقليمي وعالمي للاقتصاد الرقمي، عبر مضاعفة الناتج المحلي الإجمالي للدولة من 9.7 % إلى 19.4 % في غضون 10 سنوات.

وقال علي الظاهري رئيس مجلس إدارة المجموعة: بفضل الاستثمار في تطوير الاقتصاد الرقمي، بات بإمكاننا اليوم إجراء استثمارات تكنولوجية تلبي متطلبات المستقبل. وكجزء من خططنا للنمو والتوسع، سنركز أيضاً على توسيع نطاق وصول خدماتنا، واستكشاف مناطق جديدة مستقبلاً.

وقال عبد الهادي محمد، العضو المنتدب لـ «مجموعة إم. بي. إم. إي»: مع استمرار الشركات في استخدام خدمات المدفوعات عبر الإنترنت، لضمان رحلة سلسة، من المهم لنا تقديم حلول مدفوعات ذكية وآمنة، حيث بات من الضروري في العالم الرقمي اليوم، مواكبة مختلف القطاعات الناشئة.

وتدير المجموعة من خلال عملياتها المباشرة وغير المباشرة، أكثر من 4000 نقطة اتصال في الإمارات، كما عملت على تطوير ما يزيد على 660 واجهة لبرمجة التطبيقات. وبفضل شبكتها العالمية الواسعة، فإن الشركة في وضع مثالي للاستفادة من الفرص المتاحة في بعض من قطاعات التكنولوجيا المتقدمة، مثل التكنولوجيا المالية والبلوك تشين والميتافيرس والألعاب الإلكترونية، والتجارة الإلكترونية والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. كما تعزز المجموعة تبني الحلول المتقدمة لدفع عجلة النمو في قطاع حلول المدفوعات.

وتماشياً مع رؤية حكومة أبوظبي، تقدم المجموعة العديد من خدمات الدفع الذكية للجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والعملاء الأفراد في الإمارات. وتهدف المنصة إلى تسريع وتيرة تبني حلول المدفوعات الرقمية الحديثة، في ظل استمرار أنظمة المدفوعات الآنية والخدمات المصرفية الرقمية، بتزويد الأفراد والشركات والمؤسسات المالية بأنظمة معاملات قوية، ومستويات أمان شاملة، وعمليات نقل مشفرة للبيانات، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الخدمات المصغرة المفيدة.

طباعة Email