سلطان بن مجرن في منتدى حول الابتكار بالمباني والمجتمعات:

الصحة والسلامة ركيزة أساسية باستراتيجية دبي والإمارات

سلطان بن مجرن ونخبة من المسؤولين والخبراء في المنتدى | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضافت دبي فعاليات منتدى «الصحة والسلامة والابتكار في المباني والمجتمعات»، الذي نظمته دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بالشراكة مع شركة «ديلوس» المتخصصة في مجال الصحة وتعزيز الرفاهية في أماكن العيش والعمل، في متحف المستقبل بدبي، بحضور نخبة من المسؤولين والخبراء.

وسلّط المنتدى الضوء على تعزيز قوة المباني والمجتمعات السكنية وجعلها أكثر صحة وسلامة وذكاءً، انسجاماً مع استراتيجية الدائرة الرامية لترسيخ مكانة دبي والإمارات وجهة عقارية مفضلة عالمياً.

وخلال كلمته الافتتاحية، أكد سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أنه لطالما كانت قضايا الصحة والسلامة ركيزة أساسية من ركائز استراتيجية الإمارات عموماً، وإمارة دبي على وجه الخصوص، في طريقها نحو تعزيز الابتكار والاستدامة في النمو، والحفاظ على النهج التطويري الذي تسلكه القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وقال إن خطة دبي الحضرية 2040 ترسم خريطة مستقبلية متكاملة للتنمية العمرانية المستدامة، يكون محورها الرئيس الإنسان والارتقاء بجودة الحياة، ومن هذا المنطلق فقد غدت معايير الصحة والسلامة والابتكار اليوم حجر الزاوية في تحقيق رؤية إمارة دبي الرامية لتكون المدينة الأفضل على مستوى العالم للعيش والعمل على حد سواء.

وقال شارك بول سيالا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ديلوس: إننا سعداء بالتواجد بتعزيز التعاون والشراكة مع دائرة الأراضي والأملاك في دبي. وأشار إلى أن مسألة تعزيز الرفاهية والسلامة والصحة بالمباني تشهد تطوراً ملحوظاً بفضل التزام دائرة الأراضي والأملاك في دبي تجاه هذه القضية المهمة.

وأكد أن استعراض نموذج إمارة دبي أمام العالم هو أمر مُلهم لنا، حيث نعتقد أن دبي اليوم باتت تتمتع بكونها المدينة التي تضم أكبر قدر من المباني ذات التصنيف الجيد للفرد الواحد على مستوى العالم.

أعتقد أن هذا المنتدى يُظهر لكل من القطاعين العام والخاص مدى أهمية ما يعنيه هذا الأمر، ومدى الحاجة الملحّة له. إن هذا النوع من المنتديات في ظل هذه المشاركة الفاعلة والالتزام من شأنه أن يولّد مزيداً من النجاح والفرص في المستقبل».

5 جلسات حوارية

وشهد المنتدى تنظيم 5 جلسات حوارية، حيث سلّطت الجلسة الأولى الضوء على «مستقبل الصحة والرفاهية في المباني والمجتمعات». وأكد مروان بن غليطة، خلال الجلسة، أهمية المباني الصحية والمستدامة كجزء من استراتيجية مؤسسة التنظيم العقاري المتعلقة بمستقبل المباني في دبي، في حين تحدّث بول سيالا حول كيفية قياس تأثير المباني الصحية على المقيمين والزائرين في المباني وكيف تغير منذ جائحة كوفيد 19.

وحملت جلسة رئيسية عنوان «نهج شامل للمباني الصحية: الصحة في التصميم والتشغيل والسلوك». وسلّطت الجلسة الثالثة الضوء على «رؤية 2031: التحديات والفرص لصحة الإنسان والرفاهية والاستدامة»، وتناولت الجلسة الرابعة «تأثير الصحة والاستدامة عبر القطاعات الحكومية والتجارية والسكنية والضيافة».

وسلّطت الجلسة الخامسة الأخيرة الضوء على موضوع الرفاهية والصحة التي توفّرها التكنولوجيا الحديثة في قطاع التعليم.

كما شهد المنتدى أيضاً عدداً من الفعاليات والمحادثات الجانبية، حيث شارك الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، رؤاه المستقبلية حول الصحة والرفاهية والتعليم.

مذكرة تفاهم

وعلى هامش فعاليات المنتدى، وقّعت دائرة الأراضي والأملاك في دبي وشركة ديلوس مذكرة تفاهم حول «مبادرات ومنتجات وحلول حركة المباني الصحية»، لاستكشاف فرص وآفاق التعاون المشترك في استضافة الفعاليات المتعلقة بالمباني والمجتمعات الصحية، وتبادل الخبرات والمعارف حول حركة المباني الصحية، والتوصية بأفضل التقنيات والحلول والمنتجات الصحية المعتمدة علمياً، وغيرها من مجالات التعاون.

طباعة Email