«أمانات القابضة» تستهدف استثمارات جديدة بقيمة 850 مليون درهم خلال 2023

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال الدكتور محمد حمادة، الرئيس التنفيذي لشركة أمانات القابضة، المدرجة في سوق دبي المالي، إن الشركة تستهدف تنفيذ استثمارات جديدة بقيمة تناهز 850 مليون درهم خلال العام 2023 ضمن خططها للتوسع جغرافياً.

 وأضاف حمادة في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات «وام»، أن الاستثمارات الجديدة ستكون في شركات ذات عوائد أعلى في قطاعي التعليم والرعاية الصحية، وسيتم تمويلها بواقع 550 مليون درهم سيولة نقدية، إضافة إلى 300 مليون درهم تمويلات من البنوك.

 وأوضح أن «أمانات» نجحت خلال العام الجاري في تنفيذ 3 صفقات تفوق قيمتها نصف مليار درهم، حيث استحوذت شركتنا التابعة «نما القابضة» على 100% من كلية «ليوا للتكنولوجيا»، إضافة إلى الاستحواذ على حصة 49% المتبقية في كلية «الخوارزمي الدولية» والتي نتج عنها امتلاك 100% من أسهم الكلية، مما يكمّل سلسلة الصفقات التي نفذتها الشركة خلال عام 2021 البالغ قيمتها 1.7 مليار درهم.

 وأشار إلى أن الاستحواذين يعززان من مكانة الشركة في مجال التعليم العالي الخاص والتدريب المهني في سوق أبوظبي، وذلك من خلال إنشاء محفظة متكاملة قادرة على تلبية احتياجات أكثر من 10 آلاف طالب.

 وأوضح أن الصفقة الثالثة المنفذة خلال العام الجاري كانت عبر الاستحواذ على حصة 60% من شركة تنمية الإنسان في المملكة العربية السعودية مقابل 215.3 مليون درهم بهدف دخول قطاع الرعاية والتعليم لأصحاب الرعاية الخاصة (أصحاب الهمم) في المملكة، مشيراً إلى أن شركة «تنمية الإنسان» يتوزع نطاق تواجدها في 6 مناطق مع توفير خدمات لـ 3000 مستفيد من خلال 9 مدارس و22 مركزاً للرعاية النهارية وعيادات طبية تأهيلية متخصصة.

 وأشار الرئيس التنفيذي لشركة أمانات القابضة إلى أن «أمانات» تعمل على عدة صفقات أخرى في الوقت الحالي مع دراسة مشاريع استحواذ في قطاعي الصحة والتعليم في كل من السعودية والإمارات ومصر مع تطلعها للتوسع جغرافياً في باقي المنطقة، موضحاً أن الشركة في وضع مالي جيد مع توافر سيولة نقدية بقيمة نصف مليار درهم، إضافة إلى قدرتها على رفع نسبة التمويلات من البنوك.

 وذكر أن حجم محفظة الشركة الحالي يقدر بنحو 2.6 مليار درهم، ومن المستهدف مضاعفة حجم المحفظة خلال السنوات القادمة من خلال الاستثمار والتوسع في مشاريع جديدة.

طباعة Email