26 مشاركاً في مبادرة «الفجيرة الوطني» لدعم التطلعات المهنية للشباب الإماراتي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل بنك الفجيرة الوطني الدفعة الحادية عشرة من المشاركين في برنامج تدريب موظّفي الإدارة السنوي الذي يتضمّن 26 مشاركاً، والذي يهدف إلى دعم التطلعات المهنية للشباب الإماراتي، والمساهمة في تحقيق الأهداف المتعلقة بالتوطين في القطاع المصرفي. 

وينطلق البرنامج في ديسمبر ليتيح للخريجين الإماراتيين الراغبين ببدء مسيرتهم المهنية في القطاع المصرفي فرصاً تدريبية وإشرافية لمدة 12 شهراً. ويقدم البرنامج للمشاركين تجربة تعليمية متكاملة حول العمل في القطاع المصرفي مع برنامج توجيهي لمدة شهر، إضافة إلى تدريب نظري وعملي، والتناوب على الوظائف، فضلاً عن جانب توجيهي من قبل أعضاء الإدارة التنفيذية في البنك.

وكان بنك الفجيرة الوطني قد أطلق في وقت سابق من هذا العام برنامج توطين جديد بعنوان مستقبلي، والذي يهدف إلى تزويد المشاركين الحاليين والمستقبليين في برنامج تدريب موظّفي الإدارة بالمعارف والمهارات المهنية المطلوبة لتولي مسؤولية مديري العلاقات، لا سيما في الخدمات المصرفية للشركات.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت هنادي الحوسني، مدير أول - التوطين في بنك الفجيرة الوطني: «تبوأت المصارف مكانة رائدة دائماً في جهود التوطين في القطاع الخاص، ويفخر بنك الفجيرة الوطني بلعب دور أساسي في هذا الجانب المهم المساهم في تنويع ونمو الاقتصاد الإماراتي. ونتوجه بالتهنئة لجميع الخريجين الناجحين من الدفعة العاشرة، ونتمنى لهم التوفيق في خوض مسيرة مهنية ناجحة في القطاع المصرفيّ من خلال مشروع التوطين الجديد، مستقبلي. ونتطلع أيضاً للعمل مع المجموعة الحادية عشرة من المتدربين، وتزوديهم بالمعارف المباشرة والرؤى والخبرة العملية التي تمكنهم من بدء مسيرتهم المهنية خلال عام».

طباعة Email