تعاون بين شركتين مصرية وإماراتية في مجال البتروكيماويات

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل ميناء غرب بورسعيد المصري سفينة «أوركيد ماديرا» التابعة لمشروع «نيو هوريزون تانك تيرمينال» الخاص بتخزين البتروكيماويات، وهو شراكة بين شركة «لايف كيميكالز جروب» المصرية، وشركة «بيتروتشيم ميدل إيست»، وهي شركة رائدة في مجال تداول الكيماويات الصب عالمياً، ومقرها الإمارات.

وقال المهندس ماجد شفيق، رئيس شركة «لايف كيميكال جروب»: إن الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس نجحت في تطوير رصيف «عباس»، ما ساعد على تعزيز التعاون بين الهيئة الاقتصادية بدورها الكبير بتطوير البنيه الأساسية ومساهمات القطاع الخاص بإنشاء مشروعات هادفة. ويتزامن هذا الحدث مع احتفال «لايف كيميكالز جروب»، الشريك المصري بمشروع «نيو هورايزون تانك تيرمينال»، بمرور 30 سنة على تأسيسها.

وأكد شفيق أن «أوركيد ماديرا» أول باخرة يتم استلامها على رصيف «عباس»، الذي تم تجديده بالكامل بطول 600 متر، وغاطس 16 متراً، مشيراً إلى أن المشروع يسهم في توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، كما يسهم في مساعدة الشركات الصناعية المصرية على تصدير منتجاتها، بتكلفة لوجستية تنافسية، كذلك يتيح المشروع استيراد خامات غير منتجة بمصر، لكنها مهمة للصناعة وتنميتها ولقطاع البترول، وبخاصة الخامات المطلوبة لإنتاج الغاز الطبيعي.

وأوضح أن «مجموعة شركات لايف» نجحت في تقديم ما يحتاج إليه سوق الصناعات الكيماوية المصري من منتجات عالية الجودة، لتلبية احتياجات السوق المصري والصناعة الوطنية، وفتح أسواق جديدة للمنتج المصري، عبر التصدير إلى مختلف دول العالم.

طباعة Email