"شعاع" تطلق ثلاثة صناديق استثمارية جديدة متوافقة مع الشريعة الإسلامية في سوق أبوظبي العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شعاع كابيتال ش.م.ع، المنصة المتخصصة في إدارة الأصول والصيرفة الاستثمارية على مستوى المنطقة (والمدرجة في سوق دبي المالي تحت الرمز (SHUAA) عن إطلاق ثلاثة صناديق استثمارية جديدة متوافقة مع الشريعة الإسلامية ("الصناديق الجديدة") في سوق أبوظبي العالمي وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة (ICC)، وستديرها "شعاع جي إم سي" المحدودة، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لـ "شعاع كابيتال".

وكانت "شعاع" قد أسست هيكلية شركات الخلايا المدمجة في سوق أبوظبي العالمي في عام 2020 لإطلاق استراتيجيات الصناديق المتمايزة وفق منصة هيكلية شركات الخلايا المدمجة، ومنذ ذلك الحين أطلقت خمسة صناديق، بما في ذلك الصناديق الثلاثة الجديدة وفق هذه الهيكلية.

وتشمل الصناديق الجديدة كلاً من صندوق شعاع للصكوك العالمية، وصندوق شعاع للأسهم العالمية، وصندوق شعاع لأسهم أمريكا الشمالية. وستساهم هذه الصناديق في توسيع الخيارات المتاحة أمام المستثمرين سواء من الأفراد من أصحاب الثروات أو من المؤسسات، وتوفير فرص إضافية لتنويع استثماراتهم عبر المناطق الجغرافية التي تغطيها الصناديق وبما يشمل مختلف فئات الأصول.

ويهدف صندوق شعاع للصكوك العالمية إلى تحقيق أقصى قدر ممكن من عوائده الإجمالية على المدى المتوسط إلى الطويل من خلال تبني استراتيجية تجمع بين تنمية رأس المال وزيادة الدخل عبر الاستثمار في الصكوك وغيرها من سندات الدين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية؛ وسيستثمر صندوق شعاع للأسهم العالمية بشكل أساسي في الأسهم العالمية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية؛ بينما سيركز صندوق شعاع لأسهم أمريكا الشمالية على الأسهم المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في أمريكا الشمالية. 

وتتولى "شعاع جي إم سي" كذلك إدارة الاستثمار لأول صندوقين متوافقين مع أحكام الشريعة الإسلامية تم إطلاقهما وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة في نوفمبر من عام 2020، وهما "صندوق نجوم النشط" و"صندوق نجوم المتوازن". وبهذا، أصبحت "شعاع جي إم سي" تدير حالياً أصولاً مدارة بقيمة إجمالية تُقارب 200 مليون دولار وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة، وذلك عبر خمسة صناديق مختلفة.

هذا وتعتزم "شعاع جي إم سي" طرح ثلاثة صناديق إضافية وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة في الربع الأول من عام 2023، وتتوقّع أن تتجاوز قيمة الأصول المدارة حاجز 400 مليون دولار. وفي إطار خططها المستقبلية للصناديق الاستثمارية الجديدة، تخطط شعاع أيضاً لطرح صناديق إضافية تركز على المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي ضمن منصة هيكلية شركات الخلايا المدمجة الخاصة بها. وتتماشى خطط التوسع في طرح الصناديق وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة مع استراتيجية "شعاع كابيتال" لتنويع وتنمية قاعدة مصادر الدخل المتكررة. 

ومن جانبه، قال أجيت جوشي، المدير العام ورئيس قسم الأسواق العامة والخاصة في "شعاع كابيتال": "لا نزال نشهد طلباً متنامياً من المستثمرين على الاستثمارات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وتوفّر الصناديق المدارة التي أنشأناها وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة (ICC) المزيد من الفرص أمام المستثمرين لتنويع استثماراتهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية عبر المناطق الجغرافية الرئيسية". 

وفي إطار تعليقه على إطلاق الصناديق الجديدة، قال فؤاد طارق خان، الرئيس التنفيذي لمجموعة "شعاع كابيتال": "انطلاقاً من خبرتنا المشهودة في تطوير وإدارة الاستثمارات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والمصمّمة لخلق قيمة طويلة الأجل للمستثمرين، نحن على ثقة تامة من أن هذه الصناديق الجديدة ستلبي أيضاً حاجة المستثمرين في ظل أسواق تشهد تغيراً مستمراً".
 

 

 

طباعة Email