لتسريع عمليات التحول الرقمي

«حكومة أبوظبي» و«مايكروسوفت» تؤكدان أهمية تعاون القطاع الحكومي والخاص

محمد علي الشرفاء وسامر أبو لطيف ونعيم يزبك خلال اللقاء في أبوظبي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى معالي محمد علي الشرفاء رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي كلاً من سامر أبو لطيف، نائب الرئيس لمايكروسوفت العالمية ورئيس الشركة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ونعيم يزبك، المدير العام لمايكروسوفت الإمارات، وذلك على هامش حدث إقليمي لشركة مايكروسوفت، استضافته العاصمة أبوظبي، حيث أكدت مايكروسوفت خلال الحدث التزامها الراسخ تجاه أبوظبي وحكومتها، ومجتمع الأعمال فيها.

وبهذا الصدد ذكر معالي محمد علي الشرفاء أن التطورات الرقمية من أهم العوامل، التي تقود عمليات التنمية والتنوع الاقتصادي في هذا العصر، مشيراً إلى الدور الكبير، الذي تلعبه الشراكات الإستراتيجية المتنوعة مع المنظمات الكبيرة مثل مايكروسوفت، وغيرها من المنظمات التقنية الأخرى، لضمان تعزيز الجهود الرامية إلى تطوير البنية التحتية والاستعداد للمستقبل، كما أعرب معاليه عن سروره بحضور قمة مايكروسوفت للشرق الأوسط وأفريقيا والتحدث فيها، مؤكداً استمرارية حكومة أبوظبي بالعمل مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين من القطاعين الحكومي والخاص، بما في ذلك مختلف المبادرات على صعيد منطقة الخليج، وذلك بهدف توضيح الأطر والبيئات المناسبة والمطلوبة للاستفادة من المزايا التنافسية.

ومن جانبه، علق سامر أبو لطيف، نائب الرئيس لمايكروسوفت العالمية ورئيس الشركة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا قائلاً: «تفخر مايكروسوفت طيلة هذه المدة بعملها شريكاً عريقاً وموثوقاً لحكومة أبوظبي في رحلتها، لترسيخ مكانة الإمارة مركزاً إقليمياً للابتكار التكنولوجي، إذ تظهر استثماراتنا في البنية التحتية، والتزامنا الراسخ برفع المهارات الوطنية، وجهودنا الحثيثة لتمكين شبكة شركائنا المحليين، ومدى تفانينا في دعم القيادة الرشيدة من أجل تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية».

وأضاف أبو لطيف في حديثه: «سنواصل من خلال تعاوننا المستمر، مساعينا الرامية إلى إتاحة كل فرصة لدعم النهضة التنموية في الإمارة على صعيد كل الميادين الاقتصادية، والمجتمعية، والبيئية، والتعليمية، وغير ذلك».

ويجدر بالذكر أنه منذ إطلاق مراكز البيانات في الإمارات تعاونت مايكروسوفت وشركاؤها مع مجموعة من المنظمات لتسريع عمليات التحول الرقمي في جميع أنحاء إمارة أبوظبي، بما في ذلك هيئة أبوظبي الرقمية، وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، والاتحاد للطيران.

ووفقاً لدراسة مؤسسة البيانات الدولية «IDC» الصادرة في جيتكس جلوبال 2022 أشارت إلى أن منظومة مايكروسوفت السحابية، التي تشمل شركاء وعملاء الشركة في الإمارات العربية المتحدة ستحقق 8 دولارات أمريكية مقابل كل دولار تكسبه مايكروسوفت في الدولة، وكشفت ذات الدراسة أن منظومة مايكروسوفت السحابية ستولد نحو 39 مليار دولار أمريكي من الإيرادات الجديدة، في حين ستسهم في خلق نحو 100,000 وظيفة من الآن وحتى عام 2026.

يظهر في الصورة كل من: معالي محمد علي الشرفاء رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي؛ وسامر أبو لطيف، نائب الرئيس لمايكروسوفت العالمية ورئيس الشركة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؛ ونعيم يزبك المدير العام لمايكروسوفت الإمارات العربية المتحدة؛ وعمر محمد النقبي المدير التنفيذي لمكتب الشؤون التنفيذية في دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي.

طباعة Email