عقود الإيجار السنوية تحقق زيادة 7.5% على أساس سنوي

الأعلى منذ 2011.. عقارات دبي تسجل مبيعات قياسية 30.5 مليار درهم خلال نوفمبر 2022

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت "بروبرتي فايندر"، شركة التكنولوجيا العقارية الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، أن سوق دبي العقاري يواصل تحقيق المزيد من الازدهار. وفي شهر نوفمبر 2022، سجلت المبيعات أداءً رائعاً بعد أن تجاوزت 10 آلاف صفقة، ليكون أعلى مستوى تم تسجيله منذ العام 2011.

وحقق نوفمبر 2022 ما مقداره 10,941 معاملة مبيعات في المجمل، أي بزيادة قدرها 58.5% على أساس سنوي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي بواقع 6,905 صفقة. أما من حيث القيمة، فقد كانت هناك زيادة ملحوظة بنسبة 70.8% في قيمة المعاملات التي بلغت 30.5 مليار درهم مقارنة بـ 17.9 مليار درهم تم تسجيلها في نوفمبر 2021.

أما من حيث الحجم، فقد سجلت العقارات الجاهزة 5,825 صفقة، ما يمثل زيادة ملحوظة بلغت 54.8% على أساس سنوي، كما يدل على الأداء المتميز للمبيعات خلال شهر نوفمبر 2022. ومن جهة أخرى، شهدت مبيعات العقارات الجاهزة زيادة في القيمة قدرها 60.8% على أساس سنوي، لتصل إلى 17.8 مليار درهم، مقارنة بمبلغ مقداره 11.1 مليار درهم تحقق في نوفمبر 2021.

وشهدت العقارات على الخارطة أداءً غير مسبوق من حيث القيمة التي تجاوزت 12.7 مليار درهم للمرة الأولى منذ عقد، بزيادة قدرها 87.1%، مقارنة بـ 6.8 مليار درهم تم تسجيلها في نوفمبر 2021.

وحقق نوفمبر 2022 أيضاً أعلى مستوى من حيث حجم وقيمة المعاملات على الخارطة طوال عقد، إلى جانب محافظته على الأداء المتفوق للشهر الماضي. وسجل حجم مبيعات العقارات على الخارطة زيادة ملحوظة بنسبة 63% على أساس سنوي، بواقع 5,116 صفقة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وبإجمالي قدره 3,143 صفقة.

وعند النظر إلى أداء العقود التجارية في الشهر الماضي، يتبين أنه استحوذ على ما نسبته 30% تقريباً من إجمالي عقود الإيجار المسجلة، كما شهد زيادة كبيرة على أساس سنوي بنسبة 11.2% في نوفمبر. وعلى صعيد آخر، شهد سوق الإيجارات تباطؤاً طفيفاً في نوفمبر 2022، بعد أن سجل 53,086 عقداً موثقاً مقابل 53,756 عقداً في أكتوبر 2022.

وتمثل العقود السنوية ما نسبته 89% من إجمالي عقود الإيجار المسجلة، وشهدت هي الأخرى زيادة بنسبة 7.5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. أما بالنسبة للعقود غير السنوية، فقد شهدت زيادة طفيفة على أساس شهري بنسبة 1.1% مقارنة بشهر أكتوبر 2022.

وعلاوة على ذلك، استحوذت العقود السكنية على نسبة 69% في نوفمبر، ما يعكس انخفاضاً قدره 14.9% على أساس سنوي، وانخفاض أخر نسبته 2.7% على أساس شهري.

وتعليقاً على نمو السوق، قال سكوت بوند، مدير بروبرتي فايندر في الإمارات: "شهدنا زخماً إيجابياً في السوق خلال العام بالكامل، الأمر الذي يمثل دلالة على مرونة قطاع دبي العقارى. ويبدو ملاحظاً انتشار فرص الاستثمارية بفضل العديد من الإصلاحات والمبادرات الحكومية التي جعلت عقارات دبي من الأصول الاستثمارية المفضلة على المدى الطويل".

ووفق البيانات التي توصلت إليها بروبرتي فايندر، كانت دبي مارينا ووسط مدينة دبي ونخلة الجميرة ودبي هيلز استيت والخليج التجاري وقرية جميرا الدائرية ومدينة محمد بن راشد ومساكن شاطئ جميرا وأبراج بحيرات الجميرا وداماك هيلز (أكويا من داماك)، المناطق الأكثر طلباً التي استهدفتها عمليات البحث عن البيع في نوفمبر. أما أكثر المناطق المطلوبة للإيجار في نوفمبر، فكانت دبي مارينا  ووسط مدينة دبي وقرية جميرا الدائرية والخليج التجاري ودبي هيلز استيت ونخلة الجميرة وأبراج بحيرات الجميرا.

طباعة Email