يواصل فعالياته مقدماً العديد من المفاجآت لزواره

مجوهرات تراثية ولؤلؤ طبيعي في «جواهر الإمارات» بخورفكان

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل معرض «جواهر الإمارات» الذي ينظمه مركز إكسبو خورفكان للمرة الأولى بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة وبإشراف من مركز إكسبو الشارقة، فعالياته لليوم الثالث على التوالي مقدماً لزواره عرضاً متألقاً لمجموعات من المجوهرات والمشغولات الذهبية التراثية الإماراتية، والقطع الحصرية المصنوعة من اللؤلؤ الطبيعي والألماس والأحجار الكريمة، والتي صاغها نخبة من المصممين والمصممات الإماراتيين، ببراعة وحرفية عالية عكست مستوى تطور وتقدم صناعة الذهب والمجوهرات على المستوى المحلي.

 

تصاميم فريدة

 

وإحياءً لأصالة تراث وتاريخ منطقة الخليج العربي، التي اشتهرت بعشقها للؤلؤ والاتجار فيه، أزاحت منصة «عبالي للمجوهرات» لرائدتي الأعمال والمصممتين الإماراتيتين عبير وريم الربيدي الستار عن قطع حصرية من اللؤلؤ الطبيعي بتصاميم فريدة ضمت 15 نوعاً من اللؤلؤ الطبيعي، وتميزت القطع بجودتها العالية وانحناءاتها الهندسية المتنوعة، وألوانها البراقة، وإضافة لمسات تراثية وتصاميم يدوية جميلة للخط العربي بنقشته الشرقية المميزة، كما شهدت المنصة عرضاً لمشغولات ذهبية مطعمة بالصدف واللؤلؤ، إلى جانب الألماس ومجموعة من الأحجار الكريمة والنادرة من أبرزها حجر الملكايت والكوارتز والياقوت والروبي.

 

الطبلة والشباصة

 

وتشارك المصممة الإماراتية ذكرى الكعبي، صاحبة مجوهرات «ذكرى»، في المعرض بمجموعة من المشغولات الذهبية المستوحاة من التراث الإماراتي، التي أكدت أنها حرصت في مشاركتها بمعرض «جواهر الإمارات» على إطلاق تصاميم متميزة وحصرية خاصة بالحدث، ومن ضمنها مجموعة «براق» المستوحاة من دريشة العين القديمة، ومجموعة الصوغ والتي تتضمن قطع الطبلة والشباصة، وهي مشغولات صممت بكل إتقان على الطراز التقليدي من الذهب الأصفر المزخرف بتفاصيل تراثية وبلمسات إبداعية تحتفي بالأصالة الإماراتية في كل تفاصيلها.

 

مواهب متألقة

 

وأعرب سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة عن سعادته بما يقدمه المصممون والمصممات الإماراتيون خلال مشاركتهم في معرض «جواهر الإمارات»، الأمر الذي يعكس المواهب المتألقة التي تبشر بنخبة رائدة تستطيع ابتكار تصاميم فريدة تبرز مكانة الإمارات في قطاع صناعة المجوهرات، مشيراً إلى أن المعرض عكس منذ اليومين الأول والثاني قدرته على تحقيق الهدف الذي أقيم من أجله، المتمثل في دعم رواد الأعمال الإماراتيين المهتمين بمجال صناعة الذهب، وتحفيزهم على تطوير مهاراتهم الحرفية والتسويقية في هذا المجال، من خلال ابتكار العلامات التجارية والتصاميم القادرة على المنافسة في سوق يحقق عوائد مالية مجزية، مشيراً إلى أن معرض جواهر الإمارات بما يشهده من عرض متميز لأرقى تصاميم الذهب والمجوهرات التراثية، ساهم في تسليط الضوء على واحدة من أهم مهن الآباء والأجداد، حيث تمتلك دولة الإمارات تاريخاً طويلاً في صناعة الذهب والأحجار الكريمة واللؤلؤ الطبيعي.

ويشهد المعرض إلى جانب حضور أهم الشركات والمصممين الإماراتيين من مختلف إمارات الدولة، مشاركة أشهر العلامات المحلية في الذهب والفضة والألماس والأحجار الكريمة واللؤلؤ والقطع الثمينة والعطور، ويختتم فعالياته غداً الأحد في الساعة العاشرة ليلاً، مواصلاً تقديم العروض الحصرية والتخفيضات الكبرى على قطع ومجموعات واسعة وفريدة من المشغولات الذهبية والأحجار الكريمة والمجوهرات ذات التصاميم الراقية والمبتكرة.

طباعة Email