عصام كاظم خلال مؤتمر الجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة:

مكانة فريدة لدبي في استضافة الفعاليات العالمية

عصام كاظم متحدثاً خلال جلسة بالمؤتمر في دبي | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت الجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط (HSMAI ME) مؤخراً مؤتمرها السنوي الخامس للاستراتيجية التجارية بنجاح، حيث تضمن 28 خطاباً رئيسياً و8 جلسات حوارية حول مجموعة واسعة من المواضيع بهدف تسريع التعافي والانتعاش في قطاع الضيافة. وأقيم الحدث في فندق كونراد دبي وبحضور أكثر من 275 شخصاً. واستقطب المؤتمر هذا العام متحدثين وخبراء من خارج قطاع الضيافة أسهموا بمنظور جديد، وقدموا رؤى وأفكاراً جديدة وقيمة للحضور.

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: تنظيم هذا الحدث المهم في دبي يؤكد المكانة الفريدة التي تتمتع بها المدينة كوجهة مفضلة لاستضافة المؤتمرات والفعاليات العالمية. وأتاحت لنا هذه الاستضافة للمؤتمر المجال لإطلاع المشاركين على التجارب والمبادرات التي قمنا من خلالها بتحويل التحديات إلى فرص، وكذلك الاستراتيجيات التي يتم تنفيذها لضمان تحقيق النمو المستدام في كافة القطاعات بما فيها السياحة.

وأضاف: اطلع المشاركون كذلك على مستجدات القطاع والتحول الذي يشهده، كما كان المؤتمر منصة مثالية لتبادل الخبرات ووجهات النظر والمعلومات مع تجديد التزام الجميع مواصلة العمل سوياً للإسهام في نقل قطاعي السفر والسياحة إلى مستويات متقدمة. كما تعكس المشاركة الواسعة من المديرين التنفيذيين والخبراء في السياحة والضيافة والأعمال في هذا المؤتمر زيادة الثقة وحرصهم على استعادة الزخم مرة أخرى. ونتطلع لاستضافة المزيد من الأحداث والمؤتمرات المهمة في المستقبل، وذلك في إطار المساعي لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة في أن تصبح دبي الوجهة المفضلة في العالم للحياة والعمل والزيارة.

اليوم الأول

وكانت أبرز فعاليات اليوم الأول جلسة حوارية مع عصام كاظم، الذي ناقشَ فيها آفاق السياحة في دبي، وما يجب على الوجهة القيام به لتحتفظ بمكانتها كمدينة جاذبة للأسواق الدولية.

وقالت منى فرج، العضو المنتدب للجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط: شهدنا هذا العام زيادةً كبيرة في عدد المشاركين، وكان من المشجع أن نلاحظ كيف تكتسب مؤتمراتنا زخماً إضافياً مع مرور كل عام، مما يعزز ثقة خبراء السياحة والضيافة والأعمال في الجمعية ويعتبرونها قيمةً مضافة لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط. وعندما بدأنا قبل 5 سنوات، كان التركيز الأساسي لمؤتمراتنا على تحسين الإيرادات، واليوم تعمل جميع التخصصات على تحسين الإيرادات، لذلك سعينا إلى تنظيم مؤتمر الإستراتيجية التجارية الذي يتبنى أفكاراً ووجهات نظر أكثر شموليةً. بالإضافة إلى ذلك، نخطط لمواصلة بناء هذا المجتمع الإقليمي من خلال توفير فرص التعليم الرائدة لخبراء هذا القطاع وشركائه، وتبادل أفضل الممارسات، والقيادة الفكرية، وفرص التواصل.

وشهد المؤتمر السنوي للاستراتيجية التجارية (ROC) في الشرق الأوسط لهذا العام، جولة الرؤى السريعة التي جاءت كإضافة جديدة ومهمة لهذا العام في مؤتمر الاستراتيجية التجارية السنوي الخامس أسوةً بتقاليد مؤتمر الإستراتيجية العالمي والتي شاركَ فيها كبار المسؤولين التنفيذيين في مجال الإيرادات والتسويق من أكبر العلامات التجارية العالمية للضيافة والذين قدموا فيها، أفضل ممارساتهم ورؤاهم الاستراتيجية وأفكارهم المميزة لزيادة الإيرادات والأرباح خلال المؤتمر.

جوائز

وعادت هذا العام جوائز نجوم المؤتمر (ROC Star) بحلةٍ جديدة، كما تم الاعتراف بمبادرات المبيعات والتسويق والإيرادات من لدى الجمهور بعد إدراجها في القائمة المختصرة النهائية من قبل المجلس الاستشاري، وضمت قائمة الفائزين بهذه الجائزة هذا العام: أيمن حسين من فندق ومركز مؤتمرات كراون بلازا، الرياض، آر دي سي، وآلان أبو خاطر من البندر، روتانا، خور دبي.

طباعة Email