«أبوظبي للصادرات» يمول توسعة «محمد بن زايد للطاقة الشمسية» في توغو بـ92 مليون درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع مكتب أبوظبي للصادرات «أدكس» اتفاقية مع وزارة الاقتصاد والمالية في توغو، لرفع القدرة الإنتاجية لمجمّع محمد بن زايد للطاقة الشمسية في توغو من 50 إلى 70 ميغاواط، إضافة إلى تزويده بنظام بطاريات تخزين بسعة 4 ميغاواط في الساعة، وبموجب الاتفاقية يقدم «أبوظبي للصادرات» قرضاً بقيمة 92 مليون درهم، ما يعادل 25 مليون دولار، وستتولى شركة «إيميا باور» الإماراتية عمليات الإنشاء والتشغيل للتوسعة الجديدة للمجمع.

وقدم مكتب أبوظبي للصادرات خلال يناير 2022 تمويلاً بقيمة 37 مليون درهم، ما يعادل 10 ملايين دولار، وبذلك تبلغ القيمة الإجمالية لمساهمة «أبوظبي للصادرات» في توسعة مجمع محمد بن زايد للطاقة الشمسية في توغو 128.5 مليون درهم، ما يعادل 35 مليون دولار.

وقع الاتفاقية محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، ورئيس اللجنة التنفيذية للصادرات، وساني يايا، وزير الاقتصاد والمالية في توغو، وحضر التوقيع الذي تم بواسطة الاتصال المرئي، ماونيو ميلا أزيبل، وزير الدولة للطاقة والمناجم في توغو، وحسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة «إيميا باور»، وخليل فاضل المنصوري، مدير عام مكتب أبوظبي للصادرات بالإنابة.

ويسهم المشروع في دعم حكومة توغو وتمكينها من تنفيذ استراتيجيتها الوطنية الخاصة بتنمية قطاع الطاقة المتجددة، وذلك من خلال زيادة نسبة توفير الطاقة من مصادر نظيفة والوصول الشامل للكهرباء بحلول عام 2030، حيث من المتوقع أن يصل عدد المستفيدين من إمدادات المجمع من الكهرباء إلى نحو 225 ألف منزل في توغو.

وقال السويدي: تدعم الاتفاقية استكمال الجهود التي بدأها صندوق أبوظبي للتنمية ومساهمته في تمويل مجمّع محمد بن زايد للطاقة الشمسية في توغو، وتجسّد حرصه على استدامة الشراكات مع الدول المستفيدة، حيث تعد الاتفاقية بين مكتب أبوظبي للصادرات وحكومة توغو خطوة مهمة لتعزيز تواجد الشركات الإماراتية في الأسواق العالمية.

ويأتي ذلك من خلال توجيه الموارد والخبرات المتميزة لدى «إيميا باور» لتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي، مؤكداً أن الاتفاقية تدعم سياسة الإمارات الهادفة في تحقيق التنويع الاقتصادي، وتعزيز تنافسية الصادرات الوطنية عالمياً، لا سيما أن المشروع سيعمل على تلبية احتياجات سكان توغو من الطاقة المستدامة ويتيح استخدام الحلول المبتكرة للحد من ظاهرة التغير المناخي.

من جهته، قال حسين جاسم النويس: يجسد المشروع الريادي اهتمام الإمارات وحرصها على تطوير الشراكات مع الدول الإفريقية، إضافة إلى مواكبة التوجّهات الاستراتيجية للدولة والهادفة إلى تعزيز انتشار حلول الطاقة النظيفة حول العالم، سعياً لتحقيق التنمية الاقتصادية للدول المستفيدة.

وأشاد بالجهود التي يبذلها مكتب أبوظبي للصادرات وتشجيعه لشراء السلع والخدمات الإماراتية وزيادة حجم المنتجات الوطنية وتمكينها من الوصول إلى الأسواق العالمية، بما يحقق تنوع واستدامة الاقتصاد الوطني، لافتاً إلى أهمية الدور الريادي لصندوق أبوظبي للتنمية ومساهماته الفعّالة في إنجاح هذا المشروع النوعي الذي سيكون له نتائج ملموسة تدعم الأهداف التنموية لحكومة توغو.

جدير بالذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية مول المرحلة الأولى من مجمع محمد بن زايد للطاقة الشمسية في توغو خلال عام 2021 بقيمة 55 مليون درهم، ما يعادل 15 مليون دولار، ويعمل المشروع على تقليل حجم انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 9.5 آلاف طن في السنة، كما ويسهم في تسريع وتيرة التحول نحو الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة لضمان مستقبل أكثر استدامة للأجيال القادمة، وتحفيز نمو قطاعات الاقتصاد المحلي، وتوفير المئات من فرص العمل للسكان، بما يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة لجمهورية توغو.

طباعة Email