«أبوظبي الإسلامي» يحتفل بالخريجين من برنامجي «تمكين» و«قيادات»

جانب من الاحتفال بالخريجين

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفل مصرف أبوظبي الإسلامي بتخريج دفعة جديدة ضمت 46 موطناً ومواطنة نجحوا في إتمام دراستهم ضمن النسخة السادسة من برنامجي التدريب «تمكين» و«قيادات». كما أعلن المصرف عن ترقية 21 موظفاً من الخريجين لاستلام مناصب قيادية في المصرف ضمن أقسام حيوية متعددة.

وكان المصرف قد أطلق النسخة السادسة من برنامجه التدريبي بالتعاون مع جامعة هارفارد العريقة في إطار التزامه المستمر برعاية الكوادر الوطنية المتميزة في القطاع المصرفي الإماراتي. وتضمن البرنامج أربع مراحل استمرت لمدة ستة أشهر ركزت على مجالات محددة من بينها تطوير العقلية القيادية والقدرات والمهارات، وتمكين الموظفين وتعزيز تفاعلهم، وإدارة الابتكار والتغيير والارتقاء بالأداء القيادي.

ويعد برنامجا «قيادات» و«تمكين» من البرامج التدريبية المصممة خصيصًا لتمكين الموظفين المواطنين المتميزين في مصرف أبوظبي الإسلامي، وقد تم تصميم المناهج التدريبية لكلا البرنامجين بهدف توفير المعرفة والمهارات والكفاءات التي تساعد المشاركين على تطوير مسيرتهم المهنية وإعدادهم لتولي مواقع قيادية في المستقبل، كما تساهم هذه البرامج في دعم جهود الإمارات التي تستهدف تشجيع المزيد من المواطنين على الدخول إلى قطاع الخدمات المالية الوطني.

وقال ناصر العوضي، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: يفخر مصرف أبوظبي الإسلامي بأن يقوم للعام السادس بتخريج دفعة من أفضل الكوادر الوطنية لدينا من برنامج يهدف إلى صقل مهارات هذه الكوادر وتأهيلهم لاستلام مراكز قيادية في المصرف. ففي مصرف أبوظبي الإسلامي نعمل بجهد لتأهيل وتطوير بناة الغد من المواطنين، انطلاقاً من إيماننا بضرورة المساهمة في عملية التطوير والنهوض التي تشهدها الدولة، ولعب دور أساسي في رفدها بالمواهب والكوادر المؤهلة من المواطنين القادرين على إحداث فرق إيجابي في هذه المسيرة.

من جهتها، قالت بشرى الشحي، رئيس قسم الموارد البشرية لمصرف أبوظبي الإسلامي: ندرك في مصرف أبوظبي الإسلامي أهمية بناء مستقبل أكثر إشراقاً واستقراراً لموظفينا وللكوادر الوطنية في القطاع المالي، لذا من المهم بالنسبة لنا تثمين الجهود الجادة التي يبذلها موظفونا والاحتفاء بمساعيهم المستمرة لتعزيز وصقل قدراتهم على اكتساب المعارف والمهارات الجديدة.

طباعة Email