هيئة تنظيم الاتصالات تستعرض خبراتها التقنية في «تيليكوم ريفيو»

جانب من فعاليات القمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في النسخة السادسة عشرة من قمة «تيليكوم ريفيو» بصفتها راعياً ماسياً للحدث الذي جمع أبرز رواد قطاع الاتصالات، إلى جانب رؤساء تنفيذيين في مجالات التحول الرقمي والتقنيات الناشئة، ومزودي الحلول الرقمية وأصحاب الشركات في مجال تقنية المعلومات، وشركات البث وخدمات الوسائط الرقمية.

وسلطت القمة التي جاءت تحت شعار (عالمي، إقليمي، رقمي) الضوء على آخر صيحات الاتصالات وتقنية المعلومات، بما فيها الاستدامة والتكنولوجيا الخضراء والجيل السادس والميتافيرس ومرونة قطاع الاتصالات، كما تضمنت هذه النسخة من القمة حلقات حوارية متميزة، منها المرأة في قطاع الاتصالات.

وناقش المشاركون في النسخة السادسة عشرة من القمة سلسلة من المواضيع، كان أبرزها دور رواد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في تجسيد الاقتصاد الرقمي، والمستقبل التقني، وشبكات الجيل السادس، وتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز، وأهمية دمج الاستدامة باستراتيجيات التكنولوجيا وكيفية تنظيم البيانات وأهم السياسات المعتمدة في تحقيق ذلك.

وقال المهندس محمد الرمسي، نائب مدير عام الهيئة لقطاع الاتصالات، إن الحدث يجسد دور القطاع الخاص كشريك للحكومة في سعيها لبناء واقع مشرق. وأضاف: مما لا شك فيه أن العديد من التصورات تدور في أذهاننا حول شكل المستقبل في ضوء التقنيات المتعاقبة والمتسارعة المرتبطة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لقد كان التحول الرقمي شكلاً من أشكال استشراف المستقبل، واليوم نعيش في قلب عالم من الحلول والتقنيات الرقمية التي تواصل دفعنا للمضي قدماً من أجل استيعاب التطورات وتحقيق المزيد من الاستراتيجيات والأهداف.

وأضاف: لم يعد من الممكن تصور الفصل بين قطاع الاتصالات والتحول الرقمي. لقد جسّدنا في الإمارات هذا الترابط من خلال المرسوم الصادر عن قيادتنا في سبتمبر 2020 بإضافة الحكومة الرقمية إلى دور الهيئة الذي كان يقتصر في السابق على قطاع الاتصالات. نحن اليوم هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، ويمكن تلخيص دورنا في كلمتين: تنظيم وتمكين كلا المسارين، وأعتقد أن هذا الترابط بين قطاع الاتصالات والحياة الرقمية هو المحور الذي يجب علينا جميعاً تسليط الضوء عليه، من أجل بناء استراتيجياتنا وخططنا الشاملة لمستقبل أفضل نطمح إليه.

وتطرقت القمة إلى أهم الموضوعات المطروحة حالياً في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات والتحول الرقمي، وخلال القمة شارك المهندس سعيد بالهول، مدير عمليات الحكومة الرقمية في الهيئة في جلسة بعنوان «الخدمات السحابية ومراكز البيانات» وناقشت الجلسة مسألة سيادة البيانات، والاتصال المتعدد بمركز البيانات، كما ناقشت الجلسة أمن البيانات في ظل التوجه نحن توطينها، وغيرها من النقاط المتعلقة بالخدمات السحابية.

طباعة Email