دبي تحتضن أول مركز موحد على مستوى العالم للنقل الجوي المتقدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «ڤي بورتس»، المتخصصة في مجال تصميم البنية التحتية للنقل الجوي المتقدم وبنائها وتشغيلها، عن توقيع شراكة تاريخية مع كل من الهيئة العامة للطيران المدني ومشروع محمد بن راشد للطيران في دبي الجنوب لتأسيس أول مركز موحد للنقل الجوي المتقدم على مستوى العالم في دبي.

ويحتضن المشروع، المتوقع أن يرتقي بمكانة دبي والإمارات بشكل عام لتصبح مركزاً عالمياً فريداً في مجال النقل الجوي المتقدم، مجالاً جوياً مخصصاً لاختبارات الطيران ومجالاً جوياً مغلقاً والعديد من التقنيات المبتكرة الجديدة الكفيلة بدعم النمو العالمي لقطاع النقل الجوي المتقدم وتسريع مساعي اعتماد طائرات الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائية.

ووقعت «ڤي بورتس» عقداً حصرياً لمدة 25 عاماً قابلاً للتجديد للمدة نفسها مع مشروع محمد بن راشد للطيران من أجل تأسيس مركز متطور للنقل الجوي المتقدم على مساحة تصل إلى 37 ألف متر مربع في دبي الجنوب. ومن المتوقع أن يولد المشروع، الذي ينطوي على استثمار أولي بقيمة 40 مليون دولار على مدى ثلاثة أعوام، إيرادات إجمالية مباشرة تصل إلى 7 مليارات دولار لصالح دبي وأبوظبي على مدى 25 عاماً، إلى جانب توفير 1500 فرصة عمل مباشرة رفيعة المستوى.

طباعة Email