13 تريليون دولار قيمة متوقعة لـ«الميتافيرس» 2030

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مجموعة شلهوب عن نتائج تقرير بعنوان «عالم الميتافيرس في دول مجلس التعاون الخليجي والإمكانات الواعدة في قطاع تجارة التجزئة الفاخرة»، الذي يقدم رؤى وأفكاراً متخصصة حول ما يقدمه عالم «الميتافيرس» من إمكانات وما يتيحه من فرص في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

ووفقاً للعديد من تقارير المحللين وتماشياً مع توقعات مجموعة شلهوب للنمو، تقدّر قيمة قطاع «الميتافيرس» اليوم بين 40-65 مليار دولار، ومن المتوقع أن تصل إلى 13 تريليون دولار بحلول عام 2030، حيث يستحوذ قطاعا الأزياء والسلع الفاخرة على 50 مليار دولار من هذه القيمة.

واستطلعت مجموعة شلهوب آراء 1600 منهم في جميع دول الخليج لقياس معدل التبني الفعلي والسلوك المستقبلي تجاه العملات الرقمية والرموز غير القابلة للاستبدال والميتافيرس. وتظهر النتائج درجات ملحوظة من الوعي بالعملات الرقمية (77 %)، والرموز غير القابلة للاستبدال (49 %)، والميتافيرس (46 %)، خاصة بين الشباب ذوي الدخل المرتفع في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان.

وعبّر 89 % من مستهلكي السلع الفاخرة في دول مجلس التعاون الخليجي عن رغبتهم في الاطلاع على المنتجات ومعاينتها في عالم الميتافيرس، بينما أكد 71 بالمئة مشاركتهم في التجارب الافتراضية الخاصة بالعلامات التجارية، منهمكين بالفعل في تجربة افتراضية ترعاها علامة تجارية. وبشأن معدلات التبني، أكد 48 بالمئة استثمارهم بالعملات الرقمية، بينما ذكر 23 بالمئة تعاملهم بالرموز غير القابلة للاستبدال ومشاركتهم بعالم الميتافيرس.

نجاح

ويؤكد التقرير امتلاك دول مجلس التعاون الخليجي الأساسات القوية والمناسبة التي تمكنها من النجاح في مبادرات الميتافيرس، وذلك بفضل الشباب الشغوف بمجال التقنية والبيئة التنظيمية المواتية. وتشمل العوامل الأخرى التي تدعم عالم الميتافيرس متوسط دخل الفرد الذي يبلغ 14,808 دولارات في دول الخليج.

إضافة إلى بدء اختبار العديد من الشركات لعالم الميتافيرس بالفعل، وتحقيق الشركات الناشئة ازدهاراً ملحوظاً في هذا المجال مع تمويل يصل إلى 500 مليون دولار. ومع اكتساب الميتافيرس اهتماماً متزايداً تتاح الفرصة أمام العلامات التجارية الفاخرة وتجار التجزئة للاستفادة من الميتافيرس بطرق مختلفة.

أولوية

تعطي دول الخليج الأولوية لإدراج «الميتافيرس» في الاستراتيجيات الوطنية لتعزيز اقتصادها الرقمي وخلق المزيد من فرص العمل الافتراضية، فعلى سبيل المثال، وافقت دبي في يوليو 2022 على المرحلة الجديدة من استراتيجية دبي لـ«الميتافيرس» التي تهدف إلى توفير 40 ألف وظيفة افتراضية وإضافة 4 مليارات دولار إلى اقتصاد الإمارة على مدى الأعوام الخمسة المقبلة.

طباعة Email