دبي التجاري العالمي: جيتكس جلوبال 2022 يحقق ناتجاً اقتصادياً قياسياً بلغ 2.6 مليار درهم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مركز دبي التجاري العالمي أن معرض "جيتكس جلوبال 2022"، الذي نظمه المركز في أكتوبر الماضي، حقق إجمالي ناتج اقتصادي قياسي بلغ 2.6 مليار درهم (698 مليون دولار)، وشكّلت القيمة الاقتصادية المحتجزة في اقتصاد دبي 57%، 1.4 مليار درهم إماراتي (437 مليون دولار) من إجمالي الناتج الاقتصادي، وفقاً لتقرير تقييم الأثر الاقتصادي.

واستقطب "جيتكس جلوبال 2022" أكثر من 170 ألف مشارك، 40% منهم توافدوا إلى المعرض من خارج الدولة، وأشارت التوقعات إلى أن الدورة الثانية والأربعين لأكبر معرض للتقنية في العالم، التي أقيمت في الفترة من 10 إلى 14 أكتوبر 2022 في مركز دبي التجاري العالمي، وفرت فرصاً وظيفية بلغ عددها 9٬600 وظيفة نتج عنها دخل أُسري بقيمة 463 مليون درهم إماراتي (126 مليون دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 55% عن عام 2019.

وقال معالي عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي للاقتصاد الرقمي إن دولة الإمارات تسير وفق رؤية وتوجيهات القيادة نحو بناء نموذج اقتصادي مستقبلي أكثر مرونة واستدامة، يقوم على تمكين مختلف القطاعات الحيوية والانتقال بها نحو آفاق جديدة، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة لتطوير فرص جديدة تسهم في تحقيق الريادة للدولة وتعزيز تنافسيتها عالمياً.

وأضاف معاليه، أن النجاح الكبير الذي حققه "جيتكس" يسهم في تعزيز اقتصاد دبي وترسيخ ريادتها ومكانتها وجهة عالمية مفضلة للاستثمار في الأعمال والتكنولوجيا، وتحقيق الريادة في قطاعات حيوية، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي والتحوّل الرقمي، واقتصاد المعرفة والثورة الصناعية الرابعة.

من جهته، قال سعادة هلال سعيد المري المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، المدير العام لمركز دبي التجاري العالمي، أن جيتكس جلوبال يعد مساهماً رئيسياً في النمو الاقتصادي لإمارة دبي، وقد حقق المعرض في دورته الـ 42 نجاحاً غير مسبوق على جميع المستويات ليواصل بذلك تعزيز مكانة إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في طليعة رواد تقنيات المستقبل، مؤكداً أنه لطالما كان مركز دبي التجاري العالمي محركاً رئيسياً لقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض العالمي، والتأكيد على الحاجة المتزايدة لتنظيم الفعّاليات لدعم الاقتصاد العالمي في مرحلة ما بعد الجائحة، وجاء جيتكس جلوبال 2022 ليؤكد ذلك بكل وضوح، عاكساً ثقة 176 دولة في دبي كوجهة مركزية عالمية للأعمال والسياحة.

وشكّل المشاركون الدوليون في جيتكس جلوبال 2022 ما نسبته 40% من الحضور، ما يعد قفزة كبيرة تجاوزت دورات المعرض السابقة، مما يعكس المكانة العالمية الراسخة للمعرض، وفقاً لتقرير تقييم الأثر الاقتصادي الصادر عن مركز دبي التجاري العالمي، سافر نصف المشاركون الدوليون هذا العام إلى دبي برفقة شخص آخر، مع متوسط فترة إقامة يبلغ 6.4 يوم، فيما بلغ متوسط الإنفاق لكل مشارك دولي على السلع والخدمات خلال فترة المعرض 13٫000 درهم، بما في ذلك الرحلات الجوية والفنادق والترفيه والتسوّق، وهو خمسة أضعاف ما ينفقه المشاركون المقيمون في الإمارات.

وحقق جيتكس جلوبال، نمواً ضخماً وتوسعاً غير مسبوق هذا العام بما يتماشى مع مكانته كمنصة وصل رئيسية لجميع الأطراف المعنية بالعمل على تسريع وتيرة الاقتصاد الرقمي في العالم، حيث تم تصنيف جيتكس جلوبال 2022 على أنه أفضل معرض ضخم في العالم، وفقاً لشركة "جي آر إس"، وهي شركة استشارات مستقلة مختصة في الأبحاث المتعلّقة بقطاع الفعّاليات.

وأكدت الدورة الكبرى من جيتكس جلوبال المكانة المؤثرة للعالم الرقمي، حيث جرى تنظيمه على مساحة مليوني قدم مربعة، بمشاركة أكثر من 5٫000 شركة عارضة من 90 دولة، وهي مساحة تساوي 33 ملعب كرة قدم، بزيادة قدرها 25% على أساس سنوي.

وأجرت شركة "جي آر إس" استبياناً لقياس رضا العارضين بالنظر إلى مؤشرات الأداء الرئيسية، بما في ذلك أهمية المعرض، ومستوى الرضا العام، واحتمالية التوصية بالمعرض، واحتمالية المشاركة مجدداً، وأكد إنريكو جالوريني الرئيس التنفيذي لشركة "جي آر إس" أنه عند النظر إلى هذه المؤشرات الأربعة مجتمعةً نرى أن جيتكس جلوبال 2022 هو أفضل معرض ضخم شهدناه على الإطلاق في أي قطاع"، مشيراً إلى أن صافي نقاط الترويج الخاص بالمعرض واصل النمو على مر السنين ليعزز مكانة المعرض بطريقة غير مباشرة.

 

طباعة Email