الإمارات تحتفل باليوم الدولي للطيران المدني بمشاريع مبتكرة

أحمد بن سعيد: برنامج روبوتات دبي يشمل قطاع الطيران

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات، رئيس مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، أن المشاريع المبتكرة التي أطلقتها مختبرات دبي للمستقبل بالتعاون مع طيران الإمارات ستقدم التسهيلات في عملية البحث والتطوير بطرق مبتكرة لدعم دناتا في تحقيق أهدافها الاستراتيجية في المناولات الأرضية وعمليات الشحن، وبحث وتطوير عامل تسجيل وصول الروبوت الذي يتحكم في التعرف على الوجه ويتعاون مع الركاب.

وقال سموه بمناسبة اليوم الدولي للطيران المدني، الذي يوافق اليوم، إنه بتوجيهات من القيادة الرشيدة، فقد أسهمت مختبرات دبي للمستقبل، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، في إدخال تقنيات مستقبلية متقدمة لقطاعي الطيران والخدمات اللوجستية، وذلك بالتعاون مع الجهات الرئيسية في القطاع، بهدف تفعيل وتعزيز وتطوير برنامج دبي للروبوتات والأتمتة في القطاعات الاقتصادية الرئيسية، حيث يؤدي قطاع الطيران دوراً محورياً.

وأعرب سموه بمناسبة اليوم الدولي للطيران المدني عن تقديره لصناعة الطيران العالمية ومنظمة الطيران المدني الدولي على التزامهما ومساهمتهما في تقديم الأفكار المبتكرة لضمان السفر بكل سهولة ويسر لشعوب العالم في بيئة آمنة تضمن السلامة.

وتحتفل دولة الإمارات، اليوم، باليوم الدولي للطيران المدني، الذي تم تأسيسه كجزء من احتفالات الذكرى الخمسين لمنظمة الطيران المدني الدولي، التي أقيمت في عام 1994، وفي عام 1996 أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة رسمياً أن يكون تاريخ 7 ديسمبر «اليوم الدولي للطيران المدني»، ويحتفل به العالم.

يهدف الاحتفال باليوم الدولي للطيران المدني إلى التوعية بأهميته في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول، كما يمثل هذا اليوم أيضاً منصة للتعريف بما تقوم به منظمة الطيران المدني الدولي ومساهمتها في التعاون بين الدول وتحقيق الأهداف المنصوص عليها في اتفاقية شيكاغو، وفي الذكرى السنوية لتأسيس مجلس الإيكاو، فقد تم تحديد موضوع خاص لليوم الدولي للطيران المدني، الذي سيكون لفترة السنوات الأربع من 2019 إلى 2023، وهو «النهوض بالابتكار من أجل تطوير الطيران العالمي».

 

طباعة Email